المزيد
الآن
الملف

ضحايا حوادث السير وشركات التأمين.. بكم يقدر ثمن حياتي؟ في تحقيق "الملف"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

في هذا التحقيق الذي أعده حسن بنرابح، سنتابع قصصا مأساوية لضحايا حوادث السير، لحظات تهور تقضي على أحلام وآمال: رب أسرة أصبح بدون عمل وبات وقته مقسما بين انتظار التعويض وحصص الترويض الطبي، أم كانت تلاعب ابنتها الصغيرة وتكبر أمام عينيها إلى أن توقف كل شيء في حياتها وهي ترى ابنتها لا تتحرك إلا باستعمال المعدات الطبية، شابة في مقتبل العمر بكرسي متحرك بعد أن تركت فصول الدراسة بسبب حادثة سير...

كثيرة هي المآسي التي تخلفها حوادث السير ببلادنا، أرقام مخيفة ومقلقة، وأشخاص تنقلب حياتهم رأسا على عقب، يحاولون التأقلم مع وضعهم الجديد، ويبدؤون رحلة المطالبة بالتعويض، وهي رحلة قد تستمر لسنوات.

للإشارة، فإن تكلفة حوادث السير بالمغرب تبلغ حوالي 15 مليار درهم سنويا، وهو ما يعادل 2.5 من الناتج الداخلي الخام. التحقيق التالي يسلط الضوء على ضحايا حوادث السير والتعويضات التي تقدمها شركات التأمين. شاهدوا الفيديو.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع