المزيد
الآن
مختفون

صهيب الحامدي.. قاصر غادر بيت أسرته بعد أن ترك رسالة محيرة. التفاصيل في "مختفون"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

صهيب الحامدي قاصر كان يعيش رفقة أسرته في مدينة الدار البيضاء قبل أن يختفي بشكل غامض شهر يوليوز الماضي، تاركا رسالة تكشف عن رغبته في الهجرة إلى إسبانيا.

كان لهذا الحدث وقع شديد على الأسرة التي لم تستوعب بعد ما حصل، ولم تفهم سبب إقدام ابنها على ترك المنزل دون سبب واضح، حيث تعيش الأسرة حيرة كبيرة ولا تدخر جهدا في البحث عن صهيب في كل مكان يمكن أن يكون قد لجأ إليه.

الأم المكلومة تقول إن ابنها تغير بعد رسوبه في المستوى الثالث إعدادي، حيث أصبح هادئا ويهتم بإخوته ولا يرفض لها طلبا، وتضيف أنه بطبعه منطو ولا يعبر عن أحاسيسه، كما أنه كان يرغب في تغيير المؤسسة التي يدرس بها ليلتحق بأخرى حيث تقيم جدته.

أما الأب الذي يواصل رحلة بحثه عن ابنه، فيقول إن صهيبا كان يقضي وقتا طويلا في اللعب في الفايسبوك، وبعد اختفائه أغلق حسابه بهذا الموقع. المزيد من التفاصيل في الروبرتاج التالي. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع