المزيد
الآن
زرعوا

جيل جيلالة.. سفر في تاريخ فرقة بصمت التراث الغنائي المغربي. شاهدوا الجزء الرابع والأخير في "زرعوا"

دوزيمدوزيم

في هذا العدد من "زرعوا"، يواصل عتيق بنشيكر سفره في تاريخ إحدى الفرق الموسيقية التي طبعت المشهد الغنائي المغربي بداية السبعينيات من القرن الماضي، ويتعلق الأمر بفرقة "جيل جيلالة"، حيث نتعرف على هذه البدايات على لسان بعض الأعضاء الذين أسسوا هذه الفرقة التي نقلت هموم المجتمع في أغانيها وقدمت أعمالا خالدة منها " الكلام المرصع" و"العيون عينيا" و"ليغارة" و"يا لطف الله الخافي" و"إلى ضاق الحال" و"لله يا الشمعة"... وغيرها.

تأسست جيل جيلالة سنة 1972، وكان من بين أعضائها الفنان عبد الرحمان باكو التي انتقل إلى مجموعة ناس الغيوان، المخرج حميد الزوغي ومحمد الدرهم إلى جانب الفنانة سكينة الصفدي، وقد بدأت شهرة المجموعة في الحفل الذي قدمته بمسرح محمد الخامس بالرباط، والذي نقل مباشرة على التلفزة المغربية، وكانت أول فرقة تظهر على شاشة التلفزة، وفي ذلك اليوم، ظل الجمهور الحاضر يطالب بالاستمرار في الغناء ومنع الفرقة من مغادرة المسرح.

تعرفوا أكثر على تاريخ "جيل جيلالة" في الجزء الرابع والأخير في برنامجكم "زرعوا". شاهدوا الحلقة كاملة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع