المزيد
الآن
صباحيات

تساعد على علاج التوتر واضطرابات النوم.. دراسات تؤكد علاقة الطبيعة بالصحة النفسية في "صباحيات"

دوزيمدوزيم

كثيرا ما يقصد الناس الغابات والأماكن الخضراء، خاصة في فصل الربيع، من أجل تكسير الروتين اليومي، والاستمتاع بمناظر الطبيعة الخلابة، وهي من الأمور الجميلة التي ينبغي أن تصبح عادة نقوم بها على الأقل مرة في الأسبوع كما توضح الدكتورة لبنى بوحولي، فقد أثبتت الدراسات أن هناك علاقة مباشرة بين الطبيعة وصحتنا النفسية.

ففي اليابان على سبيل المثال، أصبحت الطبيعة علاجا لعدة اضطرابات كالتوتر والقلق واضطرابات النوم، ونحن عندما نكون بين أحضان الطبيعة، نستنشق بعض الزيوت التي تفرزها الأشجار، فينعكس ذلك بشكل إيجابي على الجانب النفسي، كما على الدماغ والجسد.

وقد أكدت الدراسات أن التواجد المستمر بالطبيعة مهم للأطفال الذين يعانون من فرط الحركة، إذ أن اتصالهم بالطبيعة يقلل من انفعالهم ويساعدهم على التركيز، كما أن دراسة أجريت بأحد المستشفيات، خلصت إلى أن المرضى الذين كانت غرفهم تطل على الطبيعة كما يتماثلون للشفاء في وقت أسرع. المزيد من التفاصيل في فقرة "بيني وبينك". شاهدوا الفيديو.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع