المزيد
الآن
كيف الحال

الطالب المقاول.. دعم ومواكبة الطالب لإنشاء مقاولته منذ بداية مشواره الدراسي الجامعي في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم

في هذا العدد من "كيف الحال"، تسلط هدى بوعرير، خبيرة في مواكبة المقاولات، الضوء على الإطار الوطني للطالب المقاول، وهي مبادرة مهمة تسعى إلى بث روح المقاولة في حياة الطالب وتشجيعه على أخذ المبادرة وتطوير مشروعه بما يتماشى والتزاماته الدراسية، وذلك ابتداء من المرحلة الجامعية.

لقد تم تخصيص ميزانية لدعم هذه المبادرة التي رأت النور في بعض الجامعات المغربية، في أفق تعميمها في كل الجامعات مستقبلا، حيث تتم مرافقة الطالب وتأطيره ومواكبته في كل المراحل لإنجاح مشروعه.

إن الهدف من هذا المشروع هو دفع الطالب مند بداية مشواره الدراسي الجامعي إلى خوض مغامرة المقاولة، لأنه إن انتظرنا حتى ينهي هذا الطالب دراسته، فسنجد أنه سيفكر مباشرة في البحث عن عمل يوفر له مدخولا قارا، وسوق الشغل لن يستوعب كل الطلبة الذين يتخرجون سنويا، ومن هنا أهمية تظافر الجهود لإنجاح هذه المبادرة، والأسرة تلعب دورا كبيرا بزرع روح المقاولة وأخذ المبادرة في الأطفال منذ الصغر.

المزيد من التفاصيل في الفيديو التالي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع