المزيد
الآن
صباحيات

الدهون غير مرتبطة بالزيادة في الوزن.. وشهر رمضان أفضل فرصة للتخلص منها في "صباحيات"

دوزيمدوزيم

يتبادر إلى ذهننا عند الحديث عن التخلص من الدهون، تلك الفئة من الأشخاص التي تعاني من الزيادة في الوزن، وهذه فكرة خاطئة، لأننا قد نتحدث عن أشخاص وزنهم عادي، ومع ذلك، لديهم ارتفاع في الكوليسترول أو ثلاثي الكليسيريد على سبيل المثال.

وللتخلص من هذه الدهون، يعتبر شهر رمضان فرصة استثنائية ينبغي استغلالها بشكل جيد، فقد أثبتت الدراسات أن الصيام هو أفضل طريقة لتخفيض الدهون في الجسم، ذلك أن مصدر الطاقة الأول هو السكريات التي تحرق في الجزء الأول من اليوم، وفي وقت الظهيرة، يكون هناك إحساس بالجوع، في الأيام العادية نتناول الطعام، لكن في شهر رمضان عندما نكمل صيامنا رغم الإحساس بالجوع، يمر الجسم من حرق السكريات إلى حرق الدهون، حيث تصبح هذه الأخيرة مصدرا للطاقة.

للأسف، هناك من يضيع عليه هذه الفائدة في وجبة الفطور عندما يتناول كميات كبيرة وغير متوازنة من الطعام. من جهة أخرى هناك من يعتقد أن الحل هو القطع بشكل نهائي مع الدهون، وهذا أيضا أمر خاطئ لأن هناك دهونا مفيدة يحتاجها الجسم كزيت الزيتون على سبيل المثال.

المزيد من النصائح يقدمها لكم الاختصاصي في التغذية نبيل العياشي الذي يذكر الآباء وينصحهم بعدم تحفيز أطفالهم الصغار على مواصلة صوم اليوم كاملا عندما يخبرونهم بأنهم غير قادرين على ذلك تفاديا لخطر انخفاض نسبة السكر. شاهدوا الفيديو.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع