المزيد
الآن
الملف

التريبورتور.. أين يباع وهل رخصة السياقة ضرورية وهل لديه تأمين؟ الجواب في برنامج "الملف"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

بدأ استخدام "التريبورتور" في المغرب من أجل تيسير نقل البضائع و تشغيل الشباب، لكنه اليوم أصبح يطرح مشكلا حقيقا في الطرقات ويثير امتعاض مستعملي الطريق بسبب الخروقات التي يرتكبها أصحاب هذه الوسيلة التي وصل عددها بحسب تقديرات المهنيين إلى 120 ألف "تريبوتور"، وتشكل إلى جانب الدراجات النارية ثنائية العجلات 45 في المائة من نسبة حوادث السير في الوسط الحضري.

في سنة 2007، تم بيع 30 "تريبورتور"، وبدأ العدد يرتفع إلى أن وصل حوالي 8000 "تريبورتور" يتم بيعة سنويا، والخطير في الأمر أن أصحاب وسيلة النقل هذه يقومون بتعديل المحرك لزيادة السرعة.

فريق البرنامج انتقل إلى منطقة لهراويين بالدار البيضاء، وهي من المناطق التي ينتشر فيها استعمال "التريبورتور"، ليس كوسيلة لنقل البضائع فقط، ولكن لنقل الأشخاص في غياب أدنى شروط السلامة، وهو استعمال مخالف للقانون الذي يمنع نقل الأشخاص في هذه الوسيلة.

وللحد من التجاوزات التي يرتكبها أصحاب "التريبورتور"، فرض القانون رقم 52.05 المتعلق بمدونة السير على الطرق رخصة السياقة على سائقي "التريبورتور"، بالإضافة إلى عملية الترقيم. التحقيق التالي يقدم تفاصيل أكثر حول هذا الموضوع.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع