المزيد
الآن
مختفون

اختفى من أمام بيت أسرته.. تفاصيل قصة الطفل الحسين واكريم ذي 4 سنوات في "مختفون"

دوزيمدوزيم

لا تريد مالا ولا جاها، كل تتمناه هو أن يعود صغيرها إلى حضنها ليكبر أمام عينيها، ووسط أهله وإخوته، إنها أم الحسين واكريم، الطفل الذي لم يتجاوز عمره 4 سنوات، والذي اختفى من أمام منزل أسرته بعد أن عاد من روض الأطفال كما جرت العادة.

كانت صدمة قوية لساكنة الدوار التابع لإقليم شتوكة آيت باها، التي لم يسبق لها أن عاشت حادثا مماثلا، أما الأم فلازالت تسأل نفسها إن كان ما تعيشه حلما، أم حقيقة مؤلمة تؤرقها هي وزوجها، وتنغص عليهما حياتهما.

وبمجرد إبلاغها بخبر اختفاء الحسين، جندت السلطات المعنية كل الوسائل الممكنة للبحث عنه، ولا زالت تواصل جهودها لفك هذا اللغز، أما بعض وسائل التواصل الاجتماعي، فقد استغلت هذا الحادث للترويج لمجموعة من الأكاذيب والمغالطات التي أثرت على نفسية العائلة التي تمر بأوقات عصيبة.

لم تتوقف العائلة عن البحث عن ابنها منذ غيابه قبل أربعة أشهر، ولازالت الأم تدعو الله في صلاتها وفي كل وقت أن يرجع إليها ابنها، فقد توقعت أن يحصل لها أي شيء في هذه الحياة من مشاكل أو مرض وغيرها من الآفات، إلا الاختفاء، فإنها لم تضعه في الحسبان. المزيد من التفاصيل في الروبرتاج التالي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع