المزيد
الآن
صباحيات

إعادة التدوير.. سلوك حضاري غير مكلف ويساهم في الحفاظ على البيئة في "صباحيات"

دوزيمدوزيم

تتوقف سميرة البلوي مجددا رفقة الباحث في البيئة والتنمية المستدامة فؤاد الزهراني عند موضوع إعادة التدوير نظرا لأهميته ودوره في الحفاظ على البيئة، وللتذكير فإن العالم يحتفل في 18 مارس باليوم العالمي لإعادة التدوير.

إن عملية إعادة التدوير مهمة نظرا لمساهمتها في توفير الموارد الطبيعية واقتصاد الطاقة وأيضا ربح الوقت، حيث إن المدة التي يتطلبها صنع منتوج جديد هي أكثر بكثير من المدة التي تستغرقها إعادة التدوير.

ونحن على أبواب شهر رمضان الكريم، وككل سنة، يقبل الناس على شراء كميات كبيرة من الطعام، حيث تشير التقارير إلى الكميات الكبيرة من الأكل التي يتم هدرها خلال هذا الشهر، وفي هذا الصدد، يدعو الزهراني إلى الحفاظ على البيئة والتفكير في تقليص كمية النفايات من خلال مقاومة رغبتنا في شراء أشياء غير ضرورية، والمبادرة بالقيام بفزر النفايات العضوية عن باقي النفايات، وإعادة استعمال القارورات المصنوعة من الزجاج والعلب قدر الإمكان.

من جهة أخرى، وإذا قام كل واحد منا بجرد الأشياء التي يمكن أن يتخلى عنها في المنزل، سيجد أنه لا يستعمل مجموعة من الأواني أو الملابس على سبيل المثال منذ سنوات، ورغم ذلك يحتفظ بها في حين أن إعطاءها لمن هم في حاجة إليها سيعطيها حياة جديدة وسيساهم في تهوية المكان بشكل أفضل لأن الأماكن الممتلئة تكثر فيها الرطوبة كما يوضح فؤاد الزهراني في فقرة "روح المواطنة".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع