المزيد
الآن
كيف الحال

أهمية الحوار بين الزوجين حول العلاقة الحميمية.. في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم

يجد بعض الأزواج حرجا في الحديث عن العلاقة الحميمية مع أن الحوار حول هذا الموضوع يكتسي أهمية كبرى ويساهم في استمرار العلاقة الزوجية. الدكتور حاتم شرفي الإدريسي الاختصاصي في الأمراض الجنسية والمشاكل النفسية يتطرق لهذا الموضوع الذي يعتبر من الطابوهات في الحياة الزوجية.

تقوم العلاقة بين الزوجين على الحب والعلاقة الحميمية، حيث يتطور الحب مع مرور الوقت، فيما تطرأ على العلاقة الحميمية عدة تغيرات في مرحلة الحمل أو الولادة أو عند مرض أحد الزوجين أو خلال سن اليأس ومع التقدم في السن، وخلال كل هذه التحولات يجب أن يتواصل الزوجان بحيث يتكلمان في الأمور الإيجابية والسلبية.

الدكتور الإدريسي يقول إن المرأة في غالب الأحيان هي من ترفض الحديث حول العلاقة الحميمية نتيجة التربية التي تلقتها والتي تعتبر أن هذا الأمر "حشومة"، أو لأنها تخاف من نظرة الزوج إليها.

هناك من يرى أن هذا الحوار غير مهم، لأن آباءنا في السابق عاشوا حياتهم الزوجية بدون حوار أو تواصل، وفي هذا الصدد يقول الدكتور الإدريسي أن الفرق هو في طلب المتعة التي نجدها حاضرة وضرورية اليوم عند المرأة والرجل، في حين كانت مغيبة في الماضي لأن الأهم في العلاقة كان هو إنجاب الأبناء. المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع في الفيديو التالي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع