المزيد
الآن
50 مليون درهم لتأهيل حلبة مصارعة الثيران "بلاثا طور" بطنجة
مجتمع

50 مليون درهم لتأهيل حلبة مصارعة الثيران "بلاثا طور" بطنجة

دوزيمدوزيم

من المرتقب أن تخضع حلبة مصارعة الثيران المعروفة باسم بلاثا طور بمدينة طنجة لعملية لتأهيل واسعة مع الحفاظ على جوانبها التاريخية والمعمارية بقيمة إجمالية تبلغ 50 مليون درهم.

ووقع الاختيار على ثلاثة مهندسين معماريين مغاربة من أجل تأهيل وترميم معلمة حلبة مصارعة الثيران، حيث يتعلق الأمر بكل من هشام الخطابي ويونس الديوري وحكيم حاج ناصر، الذين ظفروا بعقد تأهيل ساحة "بلاثا طورو" بطنجة.

وسيضم المشروع، الذي يعتبر جزءا من اتفاقية شراكة بين ولاية ومجلس الجهة ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال وجماعة طنجة، فضاء للتنشيط الاقتصادي والثقافي والفني، و فضاء للفرجة بالهواء الطلق يخصص لإحياء مجموعة متنوعة من الفنون، وقاعة للعرض ومسرح ومطاعم ومتاجر ثقافية.

وسيضم فضاء الفرجة بالهواء الطلق 7000 مقعد، وكذا قاعة للعرض ومطاعم ومتاجر ثقافية ومرافق أخرى، بالإضافة إلى تشييد فضاء عمومي مكون من مرائب للسيارات وتجهيزات حضرية ونافورة وساحة عمومية ،قادرة على استيعاب 120 شخصا ، وفضاء للعرض الخارجي.

وثقع حلبة مصارعة الثيران على مستوى شارع يعقوب المنصور بطنجة وجرى تدشينها سنة 1950 من طرف الإسبان الذين كانوا ينظمون فيها فعاليات مصارعة الثيران إلى جانب عروض فنية وذلك إلى غاية سنة 1970.


 

 

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع