المزيد
الآن
عاجل :
وزارة الوفي تحتفي باليوم الوطني للمهاجر وتؤكد:إرادتنا قوية لتعبئة الكفاءات ال...
مغاربة العالم

وزارة الوفي تحتفي باليوم الوطني للمهاجر وتؤكد:إرادتنا قوية لتعبئة الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج

دوزيمدوزيم

قالت نزهة الوفي،الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج إن" المغرب يعبر دائما عن إرادة قوية لتعبئة كفاءاته المقيمة في الخارج واعتبارها عناصر فاعلة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ورافعة لتشجيع الاستثمار ونقل الخبرات والمعارف، وذلك عبر سلك منهجية تقوم على تشجيع هذه الكفاءات على الانتظام داخل شبكات وتأطير مساهمتها في الدفاع عن مصالح المغرب وإشراكها في توطيد علاقات الشراكة بين مختلف الفاعلين في المغرب وبلدان الاستقبال".

ويهدف برنامج الوزارة لتعبئة الكفاءات المغربية بالخارج وفق كلمة للوزيرة خلال  لقاء علمي حول "مساهمة المغاربة المقيمين بالخارج في الأوراش التنموية الوطنية" إلى توظيف مختلف مواهب وكفاءات مغاربة العالم في تنمية بلدهم الأصل من خلال خلق إطار للتواصل مع هذه الكفاءات للتعريف بمختلف الإمكانيات والفرص المتاحة للانخراط الفعلي والمساهمة في وضع وتنفيذ مخططات وبرامج التنمية بالمغرب، إما بشكل ظرفي أو دائم و إقامة شراكات مع الفاعلين بالقطاعين العام والخاص تروم تحديد الحاجيات من مهارات وخبرات الكفاءات المغربية بالخارج وإدراج هذه الشراكات ما أمكن في إطار التعاون الثنائي القائم بين المغرب وبلدان الاستقبال".

 وتابعت قائلة:"لا ينكر أحد اليوم ما تم تحقيقه في إطار تنفيذ هذه الأهداف، حيث تمكنا من توفير قاعدة معطيات مهمة حول الكفاءات المغربية بالخارج، كفؤة وفاعلة ونشيطة تتزايد أعدادها أكثر فأكثر، ويتنامى حضورها وانخراطها في مختلف مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والفنية ببلدان الإقامة".

وفي هذا الإطار، تضيف الوزيرة "تم خلال السنوات الأخيرة إحداث العديد من شبكات الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج، سواء جغرافية (ببلدان كألمانيا، والولايات المتحدة، وكندا، والإمارات العربية المتحدة، وفرنسا)، أو موضوعاتية (المحامون والأطباء والإعلاميون ومهندسو الطيران واختصاصيو البيئة وغيرهم)، كما تم عقد لقاءات للتعريف بمؤهلات وإمكانيات الاقتصاد المغربي وحاجته لهذه الكفاءات، خاصة ما يتعلق بالطلب على بعض المهارات والتخصصات القليلة أو المنعدم تواجدها بالمغرب"

 وزادت قائلة:"هدفنا اليوم، هو تعزيز هذه الشبكات بشكل مشترك مع سلطات بلدان الإقامة والمؤسسات الوطنية، من أجل تثمين أدوارها والرفع من مستوى الاستفادة من مهاراتها وخبراتها بالمغرب كما بدول إقامتها".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع