المزيد
الآن
هيئة تُثمن حضور الكفاءات النسائية في الحكومة الجديدة.. وتدعو إلى ضمان مشاركة ا...
الحكومة الجديدة

هيئة تُثمن حضور الكفاءات النسائية في الحكومة الجديدة.. وتدعو إلى ضمان مشاركة المرأة في تدبير الشأن الثقافي

دوزيمدوزيم

أعربت رابطة كاتبات المغرب، عن تثمينها لحضور الكفاءات النسائية الوازنة في الحكومة الجديدة، والتي حظيت المرأة فيها بسبع حقائب وزارية نوعية ومُهمة، وذلك وفقا للتوجيهات السامية الداعية الى تمكين النساء من مراكز القرار.

ودعت رابطة كاتبات المغرب، في بلاغ أصدرته إثر اجتماع جمع مجلس حكيمات ورئيسة المجلس الإداري وعضوات المكتب التنفيذي توصل موقع القناة الثانية بنسخة منه، الحكومة المغربية الجديدة إلى إيلاء العناية اللازمة للثقافة المغربية، باعتبارها مدخلا استراتيجيا لكل إصلاح تنموي؛ وضمان مشاركة المرأة في تدبير الشأن الثقافي.

كما طالبت الهيئة ذاتها، وفق ذات المصدر، بتشجيع الاستثمار في المجال الثقافي ودعم المبادرات النسائية التي تعمل على صيانة التنوع الثقافي واللغوي بمختلف روافده العربية، الأمازيغية، الحسانية، العبرية الإفريقية والأندلسية والمتوسطية ؛ مع اعتبار النساء قيمة قائمة داخل الهياكل المنتخبة وليس فقط تأثيثا لها.

وعبرت "رابطة كاتبات المغرب" عن استغرابها من غياب "المساواة والريع السياسي الذي مورس داخل الاحزاب السياسية  الأمر الذي خيّب أفق انتظارات الحركات النسائية المغربية التي ناضلت من أجل تحقيق الانتقال والعمل على المناصفة كما أقرّها دستور المملكة  لسنة2011، والنهوض بحقوق المرأة المغربية وتعزيز قيم المساواة وتمكين المرأة ومكافحة كل أشكال التمييز بين الجنسين" .

وسجلت الرابطة رفضها لإقصاء العديد من الكفاءات النسائية، داعية الأحزاب للتعامل وفق آليات معقولة في منح التزكيات دون تحيز أو محاباة؛ والعمل على تشجيع النساء لينتخبن رئيسات للمجالس الترابية  الجماعية والإقليمية و الجهوية؛ في ظل الحصيلة الحالية غير المرضية التي أفرزتها الانتخابات الأخيرة.

ودعت الرابطة ذاتها، في ختام بلاغها، إلى ربط المسؤولية بالمحاسبة في تدبير الشأن العام والمحلي وضمان الشفافية، مطالبة بمراجعة القانون المنظم للأحزاب الوطنية.

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع