المزيد
الآن
مياه للشرب حمراء اللون تستنفر حماية المستهلك بأيت ملول.. و « الرامسا » توضح‎
مجتمع

مياه للشرب حمراء اللون تستنفر حماية المستهلك بأيت ملول.. و « الرامسا » توضح‎

دوزيمدوزيم

طالبت جمعية أيت ملول لحماية المستهلك، من المدير الجهوي للوكالة المتعددة الخدمات، والموكول لها تدبير قطاع توزيع مياه الشرب بأكادير الكبير، أمس الأحد 11 أبريل، التدخل العاجل للبحث عن أسباب تحول مياه الصنابير بالمدينة إلى اللون الأحمر، وهو مادفع بساكنة عدد من الأحياء السكنية، إلى ربط الاتصال وتقديم شكايات لرئيس الجمعية.

وفي اتصال هاتفي لـ 2m.ma  بمحمد سومان رئيس الجمعية، قال هذا الأخير بأنه توصل صبيحة أمس الأحد 11 أبريل، بشكايات عبر الهاتف، من ساكنة أحياء العهد الجديد، وحي المستشفى وحي المسيرة، يشتكي من خلاها أصحابها من تغير لون مياه الصنابير داخل منازلهم، وتحوله إلى اللون الأحمر، وهو الأمر الذي دفعه إلى عقد اجتماع عاجل مع أعضاء الجمعية، لتحرير مراسلة لمدير الوكالة.

 

وأضاف متصلنا، بأن المكتب حرر بالفعل مسودة مراسلة للمدير الجهوي، تتضمن حيثيات الموضوع، مع الاحتفاظ بعينة من هذه المياه، على أن يتم توجيه المراسلة اليوم الاثنين بصفة رسمية للوكالة، غير أن هذه الأخيرة تفاعلت مع المسودة، التي تم نشرها في بعض المجموعات الفايسبوكية، والتي تعنى بالشأن المحلي للمدينة، في ذات اليوم وأرسلت لجنة للتقصي.

من جهته، وفي اتصال هاتفي للموقع باسماعيل عنبية المسؤول عن التواصل بالوكالة، قال متحدثنا، بأن مصالح الرامسا، تفالعت بجدية مع مضمون مسودة المراسلة، والتي تم نشرها عبر وسائل التطبيق الفوري، وتم إرسال لجنة مختصة إلى أيت ملول، وبالضبط إلى الأحياء المذكورة في مسودة المراسلة، وتم أخد عينات من منازل الساكنة، وإجراء تحاليل مخبرية فورية في عين المكان، وتبين أن المياه صالحة للشرب.

واسترسل عنيبة في تصريحه، قائلا بأن مصالح الرامسا، تؤكد بأن مياه الشرب بمدينة أيت ملول هي نفسها التي يتم توزيعها على كل من مدينتي انزكان والدشيرة الجهادية، ولم تسجل أية شكاية في هذا الشأن بهاتين المدنيتين.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع