المزيد
الآن
مواطنون يطالبون العثماني بالتدخل لايقاف أشغال بناء بدّال الطريق السيار "عين عتيق"
مجتمع

مواطنون يطالبون العثماني بالتدخل لايقاف أشغال بناء بدّال الطريق السيار "عين عتيق"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

رفع عدد من مستعملي الطريق السيار بالرباط ـ الدار البيضاء، عريضة لرئيس الحكومة، للمطالبة بايقاف أشغال ورش بناء محطة ببدال، بعين عتيق- تامسنا- الهرهورة- للطريق السيار الحضري والتراجع عن فرض الأداء بهذه النقطة.

وتأتي عريضة حسب موقعيها، بناءً على عدد من الاعتبارات، أبرزها للحقوق المكتسبة لعموم المستعملين للطريق السيار الرباط - الدار البيضاء منذ حوالي ثلاثين سنة على المقطع الطرقي الصخيرات-تمارة-الرباط-سلا، ولاسيما ساكنة إقليم الصخيرات وباقي مكونات القطب الحضري تمارة-الرباط سلا، وبالإضافة "لكون عقد امتياز استغلال الطريق السيار لم يسبق له أن خول الشركة الوطنية للطرق السيارة صلاحيات استخلاص أتاوات العبور عن هذا المقطع".

وتابعت العريضة أنه وبعد إنجاز الطريق السيار المداري بوزنيقة-تامسنا لغاية سلا الجديدة، فإن هذا المقطع أصبح مفصولا عن الطريق السيار الوطني وأصبح بحكم الواقع طريقا سيارا حضريا/طريقا سريعا وجب إدراجه في الأملاك العامة البلدية لمكونات القطب الحضري تمارة-الرباط سلا أو إن اقتضى الحال استصدار قانون منظم للطرق السيارة الحضرية بما يتناسب ووضعيتها".

وأضافت العريضة أن الإجراء الجديد، يستهدف شريحة عريضة من الطبقة الفقيرة والمتوسطة المستعملة لهذا المقطع أي أرباب سيارات الأجرة والطلبة والعمال ومستخدمي القطاعين العام والخاص، مورة ً أنها "بصدد استعمال وسائل تمويل غير مواطنة لمشاريعها المستقبلية وغير مدروسة من النواحي الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للمشروع".

ومن ضمن المبررات الأخرى، الواردة في العريضة، أنّ الطريق السيار الحضري "أصبح جزءًا من القطب الحضري الرباط سلا خصوصا بعد إنجاز مدن جديدة بمحيط العاصمة الإدارية مثل تامسنا والهرهورة و التوسعات التي عرفتها مدينة عين عتيق وكلها مدن مخصصة للسكن الاقتصادي للعاملين بالعاصمة الإدارية مما سيرفع من تسعيرة النقل على هذه الشريحة المهمة من المستعملين وسيساهم حتما في تقليص قدرتهم الشرائية".
وأشارت العريضة أنّ الإجراء الملتمس من رئيس الحكومة "احترازي بهدف وقف الأشغال إلى حين تمكيننا من استنفاذ مختلف المساطر الإدارية والقضائية المتطلبة في الموضوع بما فيها عرض النزاع على الجهات القضائية، وعلى مختلف الهيئات الدولية المختصة في الموضوع".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع