المزيد
الآن
منذ 20 يوما..ساكنة عوينة إيغمان ضواحي أسا بدون ماء صالح للشرب‎
أخبار

منذ 20 يوما..ساكنة عوينة إيغمان ضواحي أسا بدون ماء صالح للشرب‎

دوزيـــمدوزيـــم

تعاني ساكنة الجماعة الترابية عوينة إيغمان، والتي تبعد عن مركز كلميم بحوالي 96 كلم شرقا، من انقطاعات متكررة للماء الصالح للشرب، وضعف الصبيب في المنازل، وزادت حدته هذه الأيام، بحيث بلغت هذه الانقاطاعات ذروتها، مما جعل الساكنة اليوم تعتمد على شاحنات صهريجية.

 

الجماعة تضم في مجملها حوالي 500 أسرة قاطنة، والعشرات من الأسر المتنقلة بحكم اشتغالها في قطاع تربية الماشية، وتعاني اليوم من مشكل حقيقي في المياه، وذلك بعد التأخر إنجاز مشروع تزويدها بالماء الصالح للشرب، والذي تكفلت به جهة كلميم وادنون، وخصصت له مايقارب من مليارين، موزعة على أشطر.

 

وفي اتصال هاتفي لـ 2m.ma  بالعويسي عبد الشكور رئيس جمعية بن عويس للتنمية بعوينة إيغمان، قال هذا الأخير بأن ساكنة الجماعة اليوم تعيش وضعا استثنائيا، وذلك بسبب ضعف الصبيب في المنازل، وانعدامه في أغلب ألأوقات، ويزداد تخوف الساكنة مع حلول الشهر الفضيل، حيث يكثر استهلاك هذه المادة الحيوية.

 

فالساكنة هنا حسب العويسي، كانت تعتمد على صهريج مائي، بنته الجماعة فوق تل، وبحكم توالي سنوات الجفاف، وقلة التساقطات المطرية بالمنطقة، تأثرت الفرشة المائية كثيرا، ومعها البئر المزود الرئيسي للجماعة بالماء الصالح للشرب

 

وأمام هذا المعطى يضيف متحدثنا، برمج المجلس الجهوي سنة 2019 ميزانية، خصصت لإعادة التهيئة الكاملة لشبكة الماء الصالح للشرب، موزعة على شطرين، وتمكنت الشركة الأولى من إتمام الشطر الأول، في مازالت الأشغال مستمرة وبشكل بطيء في الشطر الثاني، 

 

وفي ميزانية 2020، برمج المجلس الجهوي كلميم وادنون، ميزانية إضافية ناهزت الميار درهم، لحل إشكالية الماء الصالح للشرب بالجماعة،  مخصصة بالأساس  للربط بثقب استكشافي جديد،  وبناء محطة  لتصفية الماء وصهريج جديد، غير أن هذه المشروع مازال قيد التنفيذ، بحكم أنه مازال في مرحلة فتح الأظرفة.

 

 من جهته تحدث عيسى سيداتي حقوقي وفاعل مدني بالمنطقة، وقال في تصريح هاتفي للموقع، بأن الوضعية تستدعي التدخل العاجل، وتوفير مياه الشرب للساكنة المحلية، خاصة وأن الشهر  الفضيل سيحل قريبا بمنطقة تعيش مناخا صحراويا بامتياز، واعتبر الاعتماد على الصهاريج المائية وتوزيعها بالشاحنات، كحل مؤقت غير مجد.

 

وناشد متحدثنا الجهات الوصية، إلى الإسراع بإطلاق الصفقات التي تهم الشطر الثالث لتزويد الجماعة بالماء الصالح للشرب، وتنفيذ ماتبقى من الشطر الأول، وتهيئة الشارع الرئيس للجماعة، وتهيئة الأزقة التي عرفت أشغال تمديد القنوات.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع