المزيد
الآن
مندوبية التخطيط: تسجيل ارتفاع للرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك لشهر غشت
اقتصاد

مندوبية التخطيط: تسجيل ارتفاع للرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك لشهر غشت

دوزيمدوزيم

قالت المندوبية السامية للتخطيط، إن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، سجل خلال شهر غشت 2020 ارتفاعا بـ 1.4 في المائة مقارنة مع الشهر السابق.

وعزت المندوبية، في مذكرة إخبـارية بخصوص الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك لشهر غشت 2020، هذا الارتفاع إلى تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ 4ر3 في المائة، والمواد غير الغذائية بـ 1ر0 في المائة.

وأبرزت، في المذكرة ذاتها، أن الارتفاعات المسجلة في أسعار المواد الغذائية ما بين شهري يوليوز وغشت همت، بالخصوص، أثمان الفواكه بـ 6ر14 في المائة، والخضر بـ 9ر10 في المائة، والسمك وفواكه البحر بـ 1ر6 في المائة، واللحوم بـ 6ر1 في المائة، والقهوة والشاي والكاكاو بـ 4ر0 في المائة.

وبالمقابل، انخفضت أثمان المياه المعدنية والمشروبات المنعشة وعصير الفواكه والخضر بـ 6ر0 في المائة، والحليب والجبن والبيض بـ 2ر0 في المائة.

وفي ما يخص المواد غير الغذائية، يضيف المصدر ذاته، فإن الارتفاع، شمل بالأساس أثمان المحروقات بـ 4ر0 في المائة.

وسجلت أهم الارتفاعات في بني ملال بـ 8ر2 في المائة، وتطوان والعيون بـ 2ر2 في المائة، والرشيدية بـ 2 في المائة، والقنيطرة والحسيمة بـ 7ر1 في المائة، وأكادير ومراكش وجدة وسطات بـ 5ر1 في المائة، ومكناس بـ 4ر1 في المائة، وفاس وطنجة وآسفي بـ 3ر1 في المائة.

وبالمقارنة مع الشهر نفسه من السنة السابقة، أشارت المندوبية إلى أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك سجل ارتفاعا بـ 9ر0 في المائة خلال شهر غشت 2020.

وأرجعت هذا الارتفاع إلى تزايد أثمان المواد الغذائية بـ 4ر1 في المائة، والمواد غير الغذائية بـ 4ر0 في المائة، مبرزة أن نسب التغير للمواد غير الغذائية تراوحت ما بين انخفاض قدره 3 ر1 في المائة بالنسبة للنقل، وارتفاع قدره 1ر3 في المائة بالنسبة للتعليم.

وعرف مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، خلال شهر غشت 2020 ارتفاعا بـ 2ر0 في المائة مقارنة مع شهر يوليوز 2020 وبـ 6ر0 في المائة مقارنة مع شهر غشت 2019.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع