المزيد
الآن
مكتب "أونسا" يستعرض عمل مصالحه خلال الأربع أشهر الأولى من 2020
استهلاك

مكتب "أونسا" يستعرض عمل مصالحه خلال الأربع أشهر الأولى من 2020

دوزيمدوزيم

 

كشف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية " أونسا" أن مصالحه راقبت خلال الأربع أشهر الأولى من سنة 2020 أزيد من 8 مليون طن من المنتجات الغذائية أثناء 24048 عملية مراقبة.

وأوضح المكتب في بلاغ له أن 4935 طنا من المنتجات الغذائية المراقبة تم إتلافها أو إرجاعها لعدم مطابقتها لمعايير السلامة الصحية. كما تم تحرير 375 محضر مخالفة وإحالتهم على النيابة العامة من طرف مفتشي المكتب.

 ويرجع سبب إتلاف وإرجاع هذه المنتجات غير الصالحة للاستهلاك، حسب البلاغ، لمصدرها المجهول أو لعدم احترام ظروف الحفظ والتخزين أو لانتهاء مدة الصلاحية أو لعدم احترام شروط العنونة، كما شملت عمليات المراقبة على مستوى الاستيراد أزيد من 5.6 مليون طن من المنتجات الغذائية، وتم إرجاع 3199 طنا منها. 

أما فيما يخص أغراس النباتات، يضيف البلاغ، فقد تمت مراقبة أزيد من 21.2 مليون غرسة مستوردة تضمنت أغراس الفواكه الحمراء والأغراس المثمرة ونباتات الزينة. 

وقامت المصالح البيطرية لأونسا بمراقبة مختلف الحيوانات التي تم استيرادها، منها   19117 رأسا من الأبقار وأزيد من 3.2 مليون وحدة من كتاكيت دجاج اللحم والديك الرومي. في حين تمت مراقبة أزيد من  1.1  مليون طنا من المنتجات المعدة لتغذية الحيوانات. 

أما على مستوى التصدير، فقد شملت المراقبة أزيد من 1.7 مليون طن من المنتجات الغذائية، أسفرت عن إصدار 77156 شهادة صحية وشهادة الصحة النباتية.

 ولتسهيل تصدير النباتات والمنتجات النباتية، قام المكتب  برقمنة عملية الإشهاد الصحي النباتي عند التصدير، حيث أصبح، ابتداء من شهر مارس 2020، تقديم الطلبات والحصول على الشواهد الصحية يتم عبر النظام المعلوماتي للمكتب.

وفيما يخص منح التراخيص على المستوى الصحي، عالجت مصالح أونسا 730 طلبا خلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2020، تم على إثرها منح 328 ترخيصا على المستوى الصحي للمؤسسات والمقاولات العاملة في القطاع الغذائي. 

كما تمت مراقبة 1375 وحدة مرخصة، في إطار برنامج تتبع ومراقبة المقاولات والمنشآت الغذائية، للتأكد من احترامها للمعايير الصحية، حيث أسفرت عمليات المراقبة هذه عن تعليق الاعتماد الصحي لـ 21 منها، وسحبه بالنسبة لـ 30 أخرى. بالإضافة إلى ذلك، تم منح 97 شهادة اعتماد للنقل الدولي و3072 شهادة اعتماد صحي للنقل الوطني للمنتجات الغذائية سريعة التلف.

وحسب البلاغ، راقبت مصالح أونسا خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة 348 وحدة لإنتاج الدواجن، مما أسفر عن تعليق الترخيص ل 36 وحدة وسحبه ل 27 أخرى. 

أما في إطار الحملات الوقائية الرامية حماية الرصيد الحيواني الوطني من الأمراض الحيوانية، يضيف البلاغ، قامت المصالح البيطرية للمكتب بالتعاون مع الأطباء البياطرة الخواص المفوضون بتلقيح 2.3 مليون رأس من الأبقار و4,5 مليون رأس من الأغنام والماعز ضد مرض الحمى القلاعية، علاوة على تلقيح أزيد من 19,8 مليون رأس من الأغنام والماعز ضد مرضي الجدري وطاعون المجترات الصغيرة.

وتم أيضا ترقيم مليون رأس من الأبقار وأزيد من 4900 رأس من الإبل خلال نفس الفترة. كما تم تلقيح أزيد من 2.8 مليون وحدة من الدجاج البياض ضد مرض سالمونيلا الدجاج خلال هذه الفترة. وبفضل حملات التلقيح هذه تظل الحالة الصحية للقطيع الوطني مرضية.

وفي إطار مراقبة استعمال الأدوية البيطرية ومحاربة تسويق تلك المجهولة المصدر، تم القيام بأزيد من 820 عملية مراقبة للأسواق الأسبوعية في إطار لجان إقليمية مختلطة، حيث تم حجز وإتلاف 554 وحدة من الأدوية البيطرية مجهولة المصدر. أما فيما يخص مراقبة المبيدات فقد تم رفض دخول أزيد من 4 أطنان من المبيدات عند الاستيراد خلال الأربع الاشهر بسبب عدم مطابقتها للمعايير المعمول بها. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع