المزيد
الآن
مصدر مطلع ل2m.ma: تصريحات خزعل حول مصفاة سامير هدفها الشهرة.. ومن غير المستبع...
مجتمع

مصدر مطلع ل2m.ma: تصريحات خزعل حول مصفاة سامير هدفها الشهرة.. ومن غير المستبعد مقاضاته

AMINE ZITA
آخر تحديث

أكد مصدر مطلع لموقع القناة الثانية أنه من غير المستبعد فتح متابعة قضائية في حق رجل الأعمال الكويتي، فيصل خزعل، رئيس مجلس إدارة شركة Elite Capital & Co البريطانية، بعد خروجه بتصريحات مثيرة بخصوص مفاوضات شراء مصفاة سامير لتكرير البترول بالمحمدية.

وأضاف المصدر القريب من الملف للموقع أن ادعاءات خزعل بشأن اضطرار شركته للانسحاب من مفاوضات شراء المصفاة نتيجة اكتشاف "خلل جوهري في الصفقة" قد تعرضه للمساءلة القضائية بالمغرب لأن مثل هذه التصريحات تضر مصالح المضفاة وتقوض جهود إيجاد شار لها.

وتابع ذات المصدر أن ما يدحض صحة ادعاءات رجل الأعمال الكويتي هو عدم جدية الملف الذي تقدم به لشراء المصفاة حيث تم إقصاؤه من المراحل الأولى  نتيجة عدم توفير مجموعة من الضمانات التي تشترطها المحكمة لإتمام عملية الشراء، مضيفا أن ملف رجل الأعمال الكويتي كان ضعيفا وهو ما تبين للمحكمة جليا بعد إجراء مجموعة من عمليات الاستقصاء والتحريات حول رجل الأعمال المذكور ومؤسسته حديثة النشأة.

وأشار إلى أن تصريحات خزعل لا تعد أن تكون مجرد تنميق إعلامي هدفه تحقيق الشهرة في أوساط المال والأعمال عن طريق رفع أسهم مؤسسته بادعاء المشاركة في مناقصة من حجم عملية شراء مصفاة سامير التي تعد الأكبر بالمغرب بطاقة تكريرية تتجاوز 200 ألف برميل يوميا.

وأضاف أن رجل الأعمال الكويتي ربما تفاجأ من مدى جدية المحكمة في الحرص على عدم استنساخ تجربة محمد حسين العامودي، المالك السعودي السابق الذي وصلت المصفاة في عهده لمستويات غير مسبوقة من المديونية.

وأشار إلى أن المحكمة لا تقوم بالبيع الرضائي بل هي مؤتمنة على أصول الشركة ويجب أن تحرص على توفير الجهة الراغبة في الشراء لمجموعة من الضمانات، وهو ما قامت به منذ البداية حيث تصدت للعديد من الأشخاص الذين أبدوا اهتماما بالشراء قبل أن تبين التحريات مدى ضعف ملفاتهم. 

وكشف ذات المصدر أن ثلثي المتقدمين لشراء المصفاة كانت ملفاتهم ضعيفة وكان هدفهم الترامي واصطياد الفرص، مشيرا أن المحكمة تصدت لمثل هذه المحاولات وعملت على إقصاء هؤلاء الأشخاص بعد إجراء التحريات من طرف عدة جهات ومطالبتهم بتقيدم الضمانات التي لم يستطيعوا توفيرها.

وكان رجل الأعمال الكويتي، فيصل خزعل، رئيس مجلس إدارة شركة Elite Capital & Co البريطانية، قد أعلن أن الشركة اتخذت قرارا بالانسحاب من مفاوضات شراء مصفاة سامير لتكرير البترول ، مدعيا أن القرار مرده "اكتشاف خلل جوهري في الصفقة".

وأضاف خزعل على تويتر أن الشركة قامت بوضع قرار الانسحاب من مفاوضات شراء المصفاة لدى المحامي المسؤول عن التصفية بالمحكمة التجارية بالدار البيضاء بعد "اكتشاف خلل جوهري في الصفقة"، مشيرا أن هذا الخلل تم شرحه في كتاب سلم للمحكمة التجارية في الدار البيضاء.

وتابع رئيس مجلس إدارة الشركة الكائنة بإنجلترا والمختصة في توفير خدمات متعلقة بالتدبير والاستشارات والتمويل لفائدة مشاريع البنى التحتية أن الشركة قررت الانسحاب بعد مفاوضات ماراثونية استمرت منذ سنة 2018، مشيرا أن الشركة ستحرص على الالتزام بإتفاقية سرية المعلومات الموقعة مع الجانب المغربي.

 


 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع