المزيد
الآن
مدرب جديد وتحديات جديدة للمولودية الوجدية
رياضة

مدرب جديد وتحديات جديدة للمولودية الوجدية

MCO
وكالاتوكالات

بعد موسم مرضي مع الإطار التقني عبد الحق بنشيخة الذي أوفى بوعده باحتلال إحدى المراتب الخمس الأولى في سبورة ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم في قسمها الأول، يبدو فريق المولودية الوجدية عاقدا العزم على تعزيز مكانته ضمن النخبة الوطنية لكرة القدم مع المدرب الجديد عبد السلام وادو.

 

وبالفعل، فقد أعد مسؤولو الفريق الذي يضم في سجله لقب بطل المغرب لسنة 1975 والذي أنهى منافسات الموسم الرياضي 2020-2019 محتلا المرتبة الخامسة، مشروعا طموحا في غاية الدقة لبناء فريق قوي وتنافسي قادر على حصد الألقاب والوصول إلى منصات التتويج، وإحياء أمجاد الماضي.

 

وفي إطار تنفيذ هذا المشروع، وعلى بعد أيام من انطلاق موسم 2021-2020 من منافسات البطولة الوطنية الاحترافية في قسمها الأول، أعلن فريق المولودية الوجدية عن انتدابات موجهة ضمت لاعبين أجانب، مع الاستمرار في إيلاء أهمية خاصة لتعزيز التواصل والتسويق وتكوين اللاعبين لتقوية تركيبة الفريق بمواهب جديدة.

 

وكان رئيس الفريق الوجدي، محمد هوار، أكد أن التعاقد مع المدرب الجديد عبد السلام وادو يندرج في إطار استراتيجية طموحة وواقعية تروم إعادة بناء وتنظيم الفريق خلال السنوات الثلاث المقبلة، مبرزا الخصال المهنية والشخصية للإطار الجديد، فضلا عن تكوينه الأكاديمي المتين وتجربته كلاعب دولي.

 

وسبق لعبد السلام وادو اللعب في مجموعة من الفرق من بينها نانسي وفالونسيان ورين (فرنسا) وفولهام (إنجلترا) وأولمبياكوس (اليونان) ولخويا وقطر (قطر). كما دافع عن ألوان المنتخب الوطني الأول بين سنتي 2001 و 2010.

 

وعن مهمته الجديد كمدرب لفريق المولودية الوجدية، كتب عبد السلام وادو على مواقع التواصل الجتماعي "فريق المولودية الوجدية برئاسة السيد محمد هوار وضع في الثقة للإشراف على مشروع لتطوير هذا النادي الأسطوري: احترافية النادي، النهوض بالبنيات التحتية والتكوين، تطوير علامة نادي المولودية الوجدية، بالإضافة إلى تطوير الموارد الاقتصادية".

 

وتابع وادو "تشرفت كثيرا بالمهام التي أسندت إلى وأعرب عن شكري لرئيس النادي ومسؤوليه والسلطات المحلية على ثقتهم، دون نسيان الجمهور الرائع لفريق المولودية الوجدية على حفاوة استقبالهم".

 

وأكد أنه عاقد العزم على العمل الجاد مع طاقمه واللاعبين لبناء فريق قوي وإعادة التوهج لهذا الفريق العريق خلال عقدي الذي يمتد لأربعة مواسم، مشيرا إلى أن قيم "العمل والصبر والنزاهة والاستقامة والإخلاص" كانت دائما شغله الشاغل.

 

وكان الإطار الجديد قد باشر مهامه على رأس العارضة الفنية للفريق، كما انطلقت استعدادات سندباد الشرق لموسم 2021-2020 للبطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم في قسمها الأول منذ عدة أسابيع بإجراء تربص إعدادي بالجديدة وسلسلة من اللقاءات الودية، أحدها بالرباط وجمع الفريق الوجدي بالمنتخب الوطني للاعبين المحليين، والهدف من وراء ذلك هو تحقيق الفوز في المباريات الأولى لضمان انطلاقة جيدة في منافسات البطولة.

 

يذكر أن الملعب الشرفي الذي يحتضن مباريات فريق المولودة الوجدية شهد السنة الماضية أشغالا كثيفة لإعادة تهيئته كلفت نحو 20 مليون درهم، ما مكن عاصمة الشرق من التوفر على ملعب تم تجديده بالكامل ويستجيب للمعايير الدولية.

 

وأصبح الملعب الشرفي، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية نحو 20 ألف متفرج يتوفر على أرضية مكسوة العشب الطبيعي، ونظام جديد للإنارة ومقاعد ذات جودة ومنطقة خاصة بالصحفيين، وقاعة مخصصة للندوات وقاعة للعلاجات ومستودعات مجهزة للملابس، فضلا عن مرافق أخرى.

 

ويتضمن سجل فريق المولودية الوجدية، الذي تأسس سنة 1946، الفوز بلقب بطولة المغرب لعام 1975. كما حاز الفريق على لقب كأس العرش في أربع مناسبات سنوات 1957 و1958 و1960 و1962.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع