المزيد
الآن
رياضة

"ماشي ساهل تكون" بطلة في الكاياك.. مع شيماء ڭمرة المتوجة بذهبية الألعاب الإفريقية

دوزيمدوزيم

"الكانوي كياك" هو سباق للقوارب أو للزوارق فيما بينها بواسطة التجديف على مياه راكدة أو نهر صناعي. هذا التعريف يظهر أن هذه الرياضة تحتاج التوفر على مجموعة من المقومات فهي تجمع بين القوة البدنية والتقنيات.


في الحلقة الثالثة من برنامج "ماشي ساهل تكون" نستضيف البطلة والمدربة المغربية، شيماء ڭمرة، التي تعتبر بطلة المغرب كما حازت على ذهبية الألعاب الإفريقية التي نظمت بالعاصمة الرباط سنة 2019 في سباق 200 متر (K2).


ورغم صغر سنها (23 عاما) إلا أن شيماء استطاعت أن تحقق العديد من الإنجازات كممارسة كما أنها تلعب في نفس الوقت دور المدربة بعدما وجدت الدعم اللازم من والدها الذي يعد من بين أبرز عشاق اللعبة والأطر المشرفة عليها في المغرب.


شيماء خلال حوارها مع موقع القناة الثانية كشفت عن الخصوصيات التي تتميز بها رياضة كانوي/كاياك سواء على مستوى السباقات أو التداريب، وكذلك الصعوبات التي يواجهها الممارسون لها في بداياتهم وخلال المراحل التي تعقب ذلك، إضافة إلى تفاصيل أخرى تتعرفون عليها في الفيديو.

 

 

"ماشي ساهل تكون" سلسلة يسعى من خلالها موقع القناة الثانية إلى التعريف بمجموعة من التخصصات والمهن الرياضية. ستختلف الأدوار والمهام التي سيسلط عليها الضوء في هذه السلسلة إلا أن الرابط بينها هو إظهار العمل الكبير الذي يقوم به كل رياضي ممتهن لتخصص ما.  

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع