المزيد
الآن
لبلق تسائل رباح حول المخاطر الإيكولوجية للمشروع المنجمي إديكل بأملن بإقليم تي...
سياسة

لبلق تسائل رباح حول المخاطر الإيكولوجية للمشروع المنجمي إديكل بأملن بإقليم تيزنيت

دوزيمدوزيم

وجهت عائشة لبلق رئيسة المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب سؤالا كتابيا إلى عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة، حول المخاطر الإيكولوجية للمشروع المنجمي إديكل بأملن بإقليم تيزنيت.

وجاء في السؤال الكتابي لعائشة لبلق:"دق نشطاء جمعويون ناقوس الخطر مما ينتظر “واد أملن” بإقليم تيزنيت مستقبلا في حالة الترخيص لمشروع يستهدف التنقيب والاستكشاف المنجمي بمنطقة “إديكل”.

وأضافت:" لقد توصلنا في هذا الصدد ببلاغ من “الائتلاف المدني من أجل البيئة بأملن” يعبر من خلاله عن رفضه المطلق لهذا المشروع، بالنظر لآثاره السلبية المهددة للبيئة ولاستقرار السكان، في منطقة تعتبر مجالا طبيعيا وايكولوجيا خصبا يتطلب الحماية".

وتابعت:"حسب منطوق البلاغ، فمن المتوقع أن تخلف هذه الاستكشافات المنجمية عدة مَخاطر ومُخلَّفات سيئة على الساكنة والمخزون المائي السطحي والباطني، وعلى البيئة بصفة عامة، انطلاقا من تجارب سابقة في المنطقة ذاتها تضرر منها النظام الإيكولوجي، وساهمت في نشر الأمراض في صفوف الساكنة والوحيش، ناهيك عن التلوث الناتج عن النفايات الذي يطال الفرشة المائية".

وزادت:"من المتوقع أن يفتح بحث عمومي في الموضوع في الأيام القليلة المقبلة، نتوق أن يفرز نتائج إيجابية لضمان التوازن الإيكولوجي للأنظمة البيئية الغابوية والتنوع البيولوجي بالمنطقة، واتخاذ، بموازاة مع ذلك، تدابير للمحافظة على الأصناف الحيوانية والنباتية بها، واستصلاح التربة وحمايتها من كل أشكال التدهور والتلوث، وتكثيف الزراعات التي تتناسب مع الخصائص الطبيعية المحلية".

واردفت قائلة:"تبعا لذلك، نسائلكم، السيد الوزير ، عن التدابير التي ستتخذونها من أجل وقف البحث العمومي الذي سيفتتح قريبا بمقر جماعة املن بإقليم تيزنيت بشأن المشروع المنجمي إديكل، وإعلان المنطقة محمية طبيعية غير قابلة للاستغلال المنجمي، حفاظا على توازنها الإيكولوجي؟".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع