المزيد
الآن
كيف يرى مهنيو الصحة خطوة فتح مهنة الطب على الكفاءات الاجنبية؟
أخبار

كيف يرى مهنيو الصحة خطوة فتح مهنة الطب على الكفاءات الاجنبية؟

دوزيـــمدوزيـــم

كان ولا يزال القطاع الصحي في صلب الاهتمام الملكي ، وذلك بالموازاة مع التحديات الصحية التي تضاعفت مع الجائحة ، آخر الخطوات التي يعتزم المغرب اطلاقها جاءت على لسان وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، الذي كشف فتح مزاولة مهنة الطب امام الكفاءات الاجنبية فضلا عن تحفيز المؤسسات الصحية العالمية على العمل والاستثمار في المملكة  

بنشعبون أوضح  أمام جلالة الملك محمد السادس، بالقصر الملكي بفاس، خلال عرض له ، شمولية   تنزيل مشروع تعميم الحماية الاجتماعية على اجندة اصلاحية تهدف تعزيز الإمكانات والقدرات الطبية الوطنية، ومواجهة النقص في الأطر الصحية .

ويقتضي  نجاح هذا الإصلاح بحسب بنشعبون،  فتح مزاولة مهنة الطب أمام الكفاءات الأجنبية، وتحفيز المؤسسات الصحية العالمية على العمل والاستثمار في القطاع الصحي بالمملكة، وكذا تشجيع التكوين الجيد وجلب الخبرات والتجارب الناجحة، طبقا للتعليمات الملكية السامية الواردة في خطاب افتتاح البرلمان لسنة 2018.

رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة، علي لطفي ، أوضح لموقع القناة الثانية ،أن إصلاح المنظومة الصحية يقتضي تشجيع الاستثمار  في هذا المجال لغير الأطباء ، مشددا على النظام القانوني الحالي يحصر عملية الاستثمار فقط للعاملين فقط في القطاع الصحي من الأطباء.

ويرى المتحدث انطلاق الورش الإصلاحي منذ سنوات بإحداث  كليات طب خاصة وتعزيز العرض الطبي الخاص التي تبقى محتشمة ، مشددا على أن الإشارات التي جاءت خلال حفل التوقيع  على تنزيل مشروع الحماية الاجتماعية سوف تسهم في مساعدة ودعم ولوج الرأسمال الأجنبي والاستثمار في قطاع الصحة الخاص.

ودعا علي لطفي في تصريحه لموقع القناة الثانية ايلاء الاهتمام بالتكوين العمومي ، مع اعادة النظر في أسس الحكامة نظرا لأهميتها في تدبير القطاع الصحي وتأهيله لمستوى تطلعات المغاربة .

اما رضوان السملالي عن جمعية المصحات الخاصة ، فدعا الى مزيد من تبسيط المساطر والاجراءات الخاصة بهذا المجال ، موضحا الى فتح المجال أمام  الاستثمار فكرة قديمة لكن لم تعرف الجاذبية المتوخاة .

وعزا المتحدث اسباب عزوف المستثمرين على القطاع الخاص الى ما أسماها ضعف المردودية الربحية لهذا القطاع ، موضحا الى التجارب الدولية التي فتحت الاستثمار في القطاع الصحي الخاص أمام الجانب قدمت تسهيلات لولوج الرأسمال.

ويرى السملالي أن القطاع الصحي الخاص هو المجال الوحيد الذي لا يعرف تسهيلات خصوصا على المستوى الجبائي .

ودعا رئيس جمعية المصحات الخاصة ، الى هيكلة حقيقية للدوائر  المسؤولة على تنزيل هذا الإصلاح الذي كشف عنه وزير المالية ، وذلك بهدف اتاحة استثمار سهل وسريع ، مشددا على أن القطاع مازال يعرف بعدا بيروقراطي تعرقل الاستثمار .

وخلص المتحدث في تصريحه لموقع القناة الثانية الى الحاجة تعديلات تمس مجموعة من القوانين المنظمة للقطاع، والتي تعد أحد كوابح الاستثمار واضعاف جاذبيته .

السمات ذات صلة

آخر المواضيع