المزيد
الآن
صباحيات

قانون الشّكر.. لا تحكموا على أنفسكم بعدم الرضا..في "فقرة للأحسن" في "صباحيات"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

قبل أن تدخل في دوامة عدم الرضا، وتحكم على نفسك بالعيش في كل ما هو سلبي، فكّر قليلا وتأمل كل النعم التي تعيش فيها وتمتلكها، استمتع بالأشياء الجميلة حولك، أشياء مهما بدت لك بسيطة، إلا أنها في الواقع نعم كبيرة تعرف قيمتها عندما تفقدها.

إن غالبية الناس يقضون وقتهم في التذمر والشكوى، يتنظرون اليوم الذي ينتهون فيه من الدراسة ليحصلوا على عمل، وعندما يدخلون سوق الشغل، تبدأ سلسلة من المشاكل يتمنون معها لو يرجعون إلى الدراسة، وعندما يكونون عزابا يتمنون أن يتزوجوا، وعندما يتزوجون وينجبون، يشتكون من ثقل المسؤولية ويغبطون العزاب... وهكذا تمضي حياتهم في دوامة من عدم الرضا وعدم الشكر، والأحرى أن يستمتعوا بكل مرحلة ويحمدوا الله على ما أعطاهم بدل أن يبحثوا عما حرموا منه.

الكوتش منى الصباحي تسلط الضوء على هذا الموضوع في فقرة "للأحسن"، وتتحدث عن "قانون الشكر" الذي يجب أن نطبقه في حياتنا، والذي يتم أولا عن طريق الامتنان والوعي بكل الأشياء الجميلة في حياتنا، وثانيا، عن طريق شكر كل الناس، سواء كانوا إيجابيين أو سلبيين، فالأشخاص الإيجابيون الذين يحيطون بنا، لهم دور وقيمة في حياتنا، والسلبيون الذين عرفناهم في مرحلة ما لهم الفضل في تعليمنا بعض الدروس التي نستفيد.

النقطة الثالثة في هذا القانون تأتي من خلال تفعيله، فالشكر الحقيقي يكون بالعمل، فإذا حصلت على عمل، يكون الشكر بالإتقان، وإذا رزقت بأولاد، يكون الشكر بالاهتمام بتربيتهم.. والأمثلة كثيرة على أهمية الشكر في حياتنا. المزيد ممن التفاصيل في الفيديو التالي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع