المزيد
الآن
فوضى عارمة في الجمع العام العادي لأولمبيك خريبكة بسبب غياب الرئيس
رياضة

فوضى عارمة في الجمع العام العادي لأولمبيك خريبكة بسبب غياب الرئيس

شهد الجمع العام العادي لأولمبيك خريبكة الذي عقد صباح اليوم الأربعاء فوضى عارمة بسبب تخلف رئيس الفريق، نزار السكتاني، عن الحضور.


ورفض مجموعة من المنخرطين عقد الجمع العام للسبب المذكور مطالبين بتأجيله إلى غاية حضور الرئيس، ليقرر المكتب المديري للفريق بقيادة نائب الرئيس، عبد الكريم فاسيني، إلقاء برقية الولاء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وإنهاء الجمع العام العادي.


واعتبر الباحث في القانون الرياضي، يحي سعيدي، في تصريح لموقع القناة الثانية أن ما طالب به منخرطو فارس الفوسفاط ليس لديه سند قانوني، حيث يظل بإمكان نائب الرئيس تعويض الرئيس في حالة غيابه عن الجمع العام العادي.


أما فيما يخص قانونية الجمع العام بعد إلقاء برقية الولاء فقط، أوضح سعيدي أن الجمع يعتبر باطلا بسبب عدم الالتزام بنقاط جدول الأعمال الإلزامية.


ومن بين هذه النقاط نجد تلاوة التقريرين المالي والأدبي، تقرير مدقق الحسابات، إلى جانب تدارس الميزانية التوقعية للموسم القادم. سعيدي أضاف في هذا السياق أن عقد الجمع العام في هذا الظرف الزمني يعد في حد ذاته خرقا للقانون، على اعتبار ضرورة عقده قبل انطلاق الموسم الكروي الجديد.


وأشار المتحدث ذاته إلى عدم تواجد جهاز متخصص يبث في خروقات الجموع العامة، مؤكدا أن الجامعة تحضر للجمع كملاحظة فقط في شخص ممثلها، وهو ما يعني أن القضاء هو الوجهة الوحيدة التي يمكن أن يلجأ إليها كل محتج على إحدى الخروقات المرتكبة في الجموع العامة.

 

وكان فريق أولمبيك خريبكة قد نزل للقسم الثاني بعد نهاية الموسم الكروي المنصرم، علما أنه يحتل حاليا المركز الثاني في الدرجة الثانية برصيد 20 نقطة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع