المزيد
الآن
غالبيتهم حاصلين على شهادات عليا.. متوسّط أجر الصحافيين المغاربة يتجاوز 10 آلاف...
وطني

غالبيتهم حاصلين على شهادات عليا.. متوسّط أجر الصحافيين المغاربة يتجاوز 10 آلاف درهم

آخر تحديث

أفادت دراسة للمجلس الوطني للصحافة حول واقع الصحافيين والصحافيات المغاربة، أنّ متوسط أجر الصحافيين على الصعيد الوطني، يصل إلى 10 آلاف و121 درهم شهريا، مبرزة تسجيل تفاوتات على مستوى توزيع الأجور حسب المهام والمجالات الصحفية.

الدراسة التي قدّمها مجلس الصحافة صباح اليوم في ندوة صحفية بالرباط، تكشف تفاصيلها أنّ النسبة الأكبر 23.4 بالمئة من الصحافيين تتراوح أجورهم بين 4 آلاف و6 آلاف درهم، فيما 22.4 بالمائة تتراوح أجورهم بين 6 آلاف و8 آلاف درهم، فيما نسبة13.9 بالمئة نت الصحافيين تتراوح أجورهم بين 8 و10 آلاف درهم، 8.5 في المائة تتراوح أجورهم بين 10 و12 ألف درهم، فيما تختلف النسب الأخرى لتصل إلى 3.5 بالمئة تتجاوز أجورهم 30 ألف درهم.

وتظهر الخلاصات الأولية للدراسة التي أنجزها المجلس الوطني للصحافة بناء على المعطيات المحصل عليها من استمارات طلب بطاقة الصحافة المهنية برسم سنة 2020، والتي شملت 2451 صحافياً أنّ متوسط أجور الصحافيين العاملين في القطاع السمعي البصري، والقطاع العام، باستثناء الإذاعات الخاصة أعلى من متوسط أجور الصحافيين العاملين في الصحافة الورقية والإلكترونية، فيما يبقى أعلى متوسط الأجر، حاضراً لدى الصحافة المكتوبة الناطقة بالفرنسية.

تؤكد المعطيات المستخرجة من الدراسة أن عدد الصحافيات يبقى ضئيلا مقارنة بالصحافيين الذكور، حيث يمثل عدد الإناث 30 % فقط في حين يبلغ عدد الذكور 70 % وهذا المنحى يسري على جميع المهن الصحفية والمنابر الإعلامية المغربية.

وأوضحت الدراسة أن نسبة الذكور في القطاع تبقى كبيرة سواء على المستوى العددي أو على مستوى السن، غير أنه لم يتم تسجيل تفاوت بين أجور الصحافيات والصحافيين إلا عند اعتماد مؤشر المسؤولية؛ حيث يكون أجر الصحافي أعلى.

وسجّلت الدراسة عدم تسجيل فرق شاسع بين متوسط أجر من عمل لأكثر من 20 سنة مقارنة مع من يعمل لأقل من عشر سنوات، فيما يتعلّق بالأقدمية، كما ليس هناك فروقات كبيرة في أجور الصحافيين حسب الدبلوم.

ويتمركز الصحافيون على المستوى الوطني في جهتي الدار البيضاء سطات وجهة الرباط سلا بنسبة تناهز 80 بالمئة في حين تتوزع النسبة الباقية على مجموع التراب الوطني.

وبخصوص التوزيع حسب السن، يبين هرم سن الصحافيين بالمغرب أن 44.15% من الصحافيين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و 40 سنة وتهم هذه الفئة 1082 صحافي. كما أن ما يقارب 52.15 % لهم أعمار تفوق 40 سنة وتقل عن 60 سنة، وتهم هذه الفئة 1278 صحافي. أما الفئة الثالثة من الصحافيين الذين تفوق أعمارهم 60 سنة، فعددهم 91 صحافيا أي بنسبة 3.7 % وأغلبهم من الذكور بنسبة 83.3 %.

وفي الشق المتعلّق بالمستوى الدراسي، يعتبر الصحافيون الحاصلون على مستوى جامعي إجازة فما فوق، الأغلبية، حيث تتجاوز نسبتهم 64.4 % ضمنهم 19.2 % يتوفرون على ماستر أو دكتور. في حين تصل نسبة الذين يقل مستواهم الدراس ي عن الإجازة 35.4 %، مع ملاحظة أن الغالبية الساحقة من هذه الفئة يشتغلون في المجالات التقنية من تصوير وإخراج وتوضيب.

وأبرزت المجلس أنّ الإحصائيات المتعلّقة بالمستوى الدراسي، تكشف على تطور مهم في المستوى الدراس ي للصحافيين، وقد يكون اشتراط الحصول على الإجازة أو ما يعادلها أو شهادة تكوين من مؤسسات التعليم العالي بالنسبة لحق الولوج للمهنة، أثر في ذلك.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع