المزيد
الآن
عكوري ل2m.ma:لايمكن إنجاح الدخول المدرسي دون انخراط لجميع المتدخلين
تعليم

عكوري ل2m.ma:لايمكن إنجاح الدخول المدرسي دون انخراط لجميع المتدخلين

دوزيمدوزيم

اعتبر نور الدين عكوري، رئيس الفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، أن الإجراءات التي قامت بها وزارة التربية الوطنية في أول يوم للدخول المدرسي أبانت عن اهتمام الوزارة بصحة التلميذات والتلاميذ وجعلتها أولوية من أولويات هذا  الدخول المدرسي  الاستثنائي.

وأضاف عكوري في حوار مع موقع القناة الثانية أنه لإنجاح هذه العملية فيجب على كل المتدخلين من وزارة وأسر وجمعيات الآباء وأساتذة الانخراط الجدي والمسؤول 

وفيما يلي نص الحوار....

 

ما تقييمكم للإجراءات التي قامت بها وزارة أمزازي في أول يوم للدخول المدرسي؟

الاجراءات التي قامت بها وزارة التربية الوطنية في الدخول المدرسي هي  إجراءات تحفظ السلامة الصحية للتلميذات والتلاميذ، هذا الدخول المدرسي يجب أن يتم فيه تكثيف المجهودات لجميع المتدخلين داخل المدرسة سواء العمومية أو الخصوصية لإنجاحه و للحفاظ على صحة التلميذات والتلاميذ.

لايمكننا كأسر وجمعيات الاباء والسلطات المنتخبة و الاداريين أو التربويين أو السلطات الترابية ان نبقى بعيدين على المؤسسة أو أن نراقب من بعيد يجب ان نبقى وسط المؤسسة وأن نقوي مناعة المؤسسة وأن نحافظ على مناعة البرتوكول الصحي.

 

ماذا بخصوص قرار وزارة التربية الوطنية تعليق الدراسة الحضورية بمدينة البيضاء وبمجموعة من أحياء بعض المدن؟

تأجيل الدخول المدرسي في بعض الحواضر التي تعرف منحنى اصابات مرتفع مثل جهة البيضاء ومراكش هذا يفرضه الواقع ونادينا به كفيدرالية وطنية لجمعيات اباء وأمهات التلاميذ.

لأن مجتمع المدرسة منبثق عن مجتمع الأسرة وهو منبثق عن  المجتمع العام، وبالتالي يجب التريث إلى غاية مرور 14 يوما لكي تتم دراسة حالة الوباء في الإقليم هل تحسنت أم العكس والقرار يتخذ بناء على الوضعية الوبائية على مستوى كل إقليم أو جهة.

سنتابع مع وزارة التربية الوطنية كيف يمكننا ضمان الإنصاف وتكافؤ الفرص لجميع التلميذات والتلاميذ الذين تأخروا في الدخول المدرسي.

 

ما هي وصفتكم كجمعية ناطقة بلسان آباء وأولياء التلاميذ لضمان مرور موسم دراسي دون مشاكل؟

 بالنسبة لنا كفيدرالية جمعيات اباء وأولياء التلاميذ بالمغرب، نوجه نداء إلى جميع جمعيات الآباء على الصعيد الوطني وعلى صعيد الأقاليم والجهات والمؤسسات التعليمية والأسرة لكي يتعاونوا على صعيد كل مؤسسة تعليمية لضمان السلامة الصحية للتلميذات والتلاميذ وتقوية البرتوكول الصحي في هذه المؤسسات  التعليمية وأن نكون أمام دخول مدرسي ناجح وتعليم حضوري ناجج وأن لا يتم تسجيل أية حالة إصابة داخل هذه المؤسسات ويجب أن يساهم في هذه العملية جميع المتدخلين.

ه

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع