المزيد
الآن
كان يامكان

عصيان ابن تادلة.. الحنصالي، اشتباك الفرد بالتاريخ في "كان يامكان"-الحلقة كاملة

دوزيمدوزيم

خصص عبد الرحيم تافنوت هذا العدد للحديث عن أحد أبطال المقاومة الذين تركوا بصمتهم في تاريخ النضال ضد المستعمر الغاشم، يتعلق الأمر بالشهيد أحمد الحنصالي.

رأى أحمد الحنصالي النور بزاوية أحنصال بإقليم أزيلال، دفعته قلة ذات اليد إلى الذهاب إلى منطقة آيت حبيبي للبحث عن عمل، واشتغل في الفلاحة وفي رعي الماشية زهاء 8 سنوات.

انتقل أحنصال إلى منطقة بونوال، وهي المنطقة التي ستشهد بدايته كمقاوم حيث أطلق أول رصاصة وكان ذلك سنة 1951، بعدها رحل إلى بين الويدان ثم اتجه إلى منطقة أخرى قرب شلالات أوزود بأزيلال وقتل شخصين آخرين.

انتشرت أخبار أحنصال، ووصفته الجرائد الفرنسية ب "سفاح تادلة"، وتم تخصيص جائزة لمن يدل على مكان تواجده، وهو ما حصل بالفعل، حيث اعتقل بعد وشاية أحد الخونة، وألقي عليه القبض في تكزيرت، وتمت محاكمته بمدينة الدار البيضاء، حيث حكم عليه بالإعدام، ونفّذ بعد أن قضى سنتين بالسجن. المزيد من التفاصيل حول هذا المقاوم في هذا العدد من "كان يامكان". الحلقة كاملة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع