المزيد
الآن
صحيفة سعودية: الإصرار على حلول غير واقعية بشأن قضية الصحراء أمر عبثي
الصحراء المغربية

صحيفة سعودية: الإصرار على حلول غير واقعية بشأن قضية الصحراء أمر عبثي

دوزيمدوزيم

كتبت صحيفة الرياض السعودية، أن الإصرار على حلول غير واقعية بشأن قضية الصحراء المغربية، لا تعكس الإرادة الشعبية، وتطلعات الساكنة، هو أمر عبثي يطيل من أمد معاناة هذه الساكنة ويسهم في بعثرة الجهود الرامية لتسوية هذا النزاع.

وأكدت الصحيفة في مقال نشرته على موقعها الإلكتروني، تحت عنوان "الوطن العربي والنزاعات العبثية" أن ساكني منطقة الصحراء "لا يمثلون إقليمية عرقية أو مذهبية، إنما هم جزء لا يتجزأ من نسيج الشعب المغربي"، مبرزة أن أية مقاربة لوضعية الصحراء يجب أن تتسم بالحكمة والاتزان، وتعكس وعيا حضاريا في إطار جهود المغرب الواضحة والصادقة لتعزيز التقارب بين دول وشعوب القارة الإفريقية.

هذا وأشادت الصحيفة بجهود الدبلوماسية المغربية والتي تجلت في "دينامكية تتسق مع المستجدات والظروف التي يشهدها عالمنا اليوم، من حيث الاهتمام بالتنمية المستدامة والبناء والازدهار"، مشيرة إلى أن "طي صفحة الخلافات أمر يتواءم مع الرؤية الجيو إستراتيجية، ويتوافق مع المسارات الجديدة التي تؤكد على القواسم المشتركة التي تجمع بين الدول المتجاورة من قيم ومبادئ وتقاليد وتطلعات ترفع مداميك التعامل البنّاء، وتتفق مع الذهنية الجديدة التي تولي اهتمامها لتلبية حاجات المواطن، ومواجهة الأزمات الاقتصادية، وتدعم جهود السلام والتنمية، وتنبذ الحرب والدمار‪ ".

وأشارت الصحيفة إلى أن المغرب، ومنذ انسحاب إسبانيا من أقاليمه شمالا وجنوبا، عمل على ترسيخ سيادته الوطنية والحفاظ على وحدته الترابية، معربة عن أسفها لكون الصراعات في المنطقة وتضارب المصالح أسهمت في خلق حركة انفصالية متمردة على الوضع القائم جنوب البلاد.

وأضافت الصحيفة أن أن هذه الحركة كانت مسيرة من قبل بعض الدول التي لا تزال تعيش في ذهنية الخمسينات والستينات من القرن الماضي، وهي ذهنية عفى عليها الزمن، لا سيما في ظل التحولات التي ترفض الانفصال وسياسة تفتيت الأوطان وشرذمة الأمة، ولا تواكب الواقع السياسي المعاصر .

السمات ذات صلة

آخر المواضيع