المزيد
الآن
شاب شغوف بتربية القطط يُحول الإطارات المطاطية المستعملة إلى مسكن لها
مجتمع

شاب شغوف بتربية القطط يُحول الإطارات المطاطية المستعملة إلى مسكن لها

دوزيمدوزيم

في مبادرة إنسانية، قام الشاب محمد الذي ينحدر من مدينة أكادير، بجمع الإطارات المطاطية المستعملة والتالفة والتي لا يمكن استغلالها مرة أخرى وإعادة تركيبها وتحويلها إلى فضاء خاص بالقطط التي يرعاها بمنزله، ولقيت هذه المبادرة استحسانا من طرف رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وفي تصريح لموقع القناة الثانية، قال الشاب محمد، إن يهوى جمع القطط والعناية بها وتربيتها، مضيفا، أنه يمتلك حاليا أكثر 25 قطا خصص لهم مستودع ببيته الذي يقطن فيه في البادية، ويحرص على إيوائهم والاعتناء بهم.

وأشار ذات المتحدث، أنه بعد توقفه عن مزاولة مهنته في الحلاقة خلال هذا الحجر الصحي ارتأى أن يقوم ولأول مرة بإعادة تدوير العجلات المطاطية المستعملة وجعلها فضاء لهاته القطط، موضحا أن هذه الفكرة قام بمشاركتها مع صديقه الذي بدوره يربي أكثر من 50 قطا، وشرعا في جمع الإطارات من الفلاحين والأقارب.

واعتبر محمد في نفس التصريح، أن إعادة تدوير هذه الإطارات وتقطيعها وصباغتها عمل شاق، غير أن شغفه وحبه للقطط جعل صعاب هذه العملية في يسيرا.  

 

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع