المزيد
الآن
مجتمع

زينب .. بعد 15 سنة من الاشتغال في "التهريب المعيشي" تحصل على عقد عمل يحفظ كرامتها

زينب،  هي المعيل الوحيد لأطفالها الأربعة. الفقر وغياب فرص الشغل بمدينة الفنيدق دفعها إلى امتهان التهريب المعيشي لأزيد من 15 سنة، مدة تجرعت خلالها مختلف أنواع المعاناة والإهانات، حيث كانت تضطر للخروج في ساعات مبكرة من الصباح وأحيانا المبيت في العراء من أجل حراسة السلع في حال تأخر فتح معبر باب سبتة.

اليوم هي من بين المستفيدات اللواتي تم تشغيلهن في وحدات صناعية متخصصة في إعادة تدوير النسيج، وحدات استطاعت أن تضمن لهن استقرارا اجتماعيا واقتصاديا في ظروف تحفظ كرامتهن.
 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع