المزيد
الآن
رغم تطمينات وزير العدل .. توجس موظفي العدل بطنجة من ارتفاع حالات الاصابة بمحا...
أخبار

رغم تطمينات وزير العدل .. توجس موظفي العدل بطنجة من ارتفاع حالات الاصابة بمحاكم المدينة

رغم التطمينات التي جاءت على لسان وزير العدل بخصوص الوضع الوبائي بالمحاكم ، مازال التوجس من تفاقم الوضع قائما لدى موظفي  محاكم طنجة وذلك بعد قاض في المحكمة الإبتدائية بطنجة متأثراً بإصابته بفيروس كورونا .

وكان المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بالدائرة الاستئنافية بطنجة قد نعا القاضي محمد الفراد الذي توفي بعد معاناة مع الفيروس الفتاك فيما أحصت النقابة الديمقراطية للعدل في طنجة، الى غاية يوم الثلاثاء 17 نونبر ، تأكيد إصابة ثماني  اطر قضائية  بفيروس كورونا في ذات المحكمة.

فيما ارتفعت مخاوف الموظفين من تفاقم الوضع   في ظل  مناخ عمل قضائي يتسم في ارتفاع وثيرة الملفات الرائجة في المحكمة والتي تستدعي تواجد عدد أكبر من المرتفقين داخل ردهات المحكمة  .

وكان محمد بنعبد القادر وزير العدل ، خلال حلوله لمجلس النواب ، قد كشف عن حصيلة عدد الإصابات الإيجابية بفيروس “كورونا” في قطاع العدل، موضحا الى  ان المعطيات الحالية تفيد ارتفاع عدد الاصابات الايجابية الى 954 إصابة، بينما بلغ عدد التحاليل المخبرية التي أجريت للكشف عن الفيروس 24 ألف و777 تحليلا.

وكان الوزارة قد خصصت مبلغا قدره 9 ملايين درهم ( 900 مليون سنتيم)، من أجل اقتناء أدوات التعقيم والكاميرات الحرارية وأجهزة قياس درجة الحرارة، وذلك بهدف الوقاية من فيروس كورونا المستجد داخل المحاكم.

المحاكم وفق تصريح الوزير تعززت بـ 306 من الكاميرات الحرارية و 250 جهازا يدويا لقياس درجة الحرارة، فضلا عن اقتناء مواد التعقيم والكمامات.

من جانبها طالبت النقابة الوطنية للعدل اللجنة الثلاثية إلى سرعة التحرك من أجل إيجاد حلول في المحاكم التي تعرف تحولها الى بؤر وبائية ، كما دعت إلى سرعة افتتاح مقر المحكمة الابتدائية الجديد بطنجة ، مع تقليص الجلسات والإجراءات في الوقت الحالي، بهدف الحفاظ على استمرار العمل مع تقليص المخاطر.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع