المزيد
الآن
دراسة: الحجر الصحي لأسبوعين قد لا يكفي لتحديد جميع المصابين بـ"كورونا"
صحة

دراسة: الحجر الصحي لأسبوعين قد لا يكفي لتحديد جميع المصابين بـ"كورونا"

دوزيمدوزيم

كشفت دراسة جديدة نُشرت في مجلة Science Advances أن الحجر الصحي لمدة أسبوعين، قد لا يكفي لتحديد جميع الأشخاص المصابين بـ Covid-19.

وتفرض العديد من الدول، بما في ذلك الصين والولايات المتحدة والمملكة المتحدة، حجرًا صحيًا لمدة 14 يومًا على أي شخص ربما يكون قد أصيب بفيروس كورونا الجديد أو القادمين من المناطق التي تعرف انتشاراً للحالات المصابة، غير أن فريقا بحثياً بقيادة باحثين في جامعة بكين بالصين، وجد أن ما يصل إلى 10٪ من المصابين يمكن أن تدوم لديهم فترة حضانة - وهي الفترة بين التعرض للفيروس وتطور الأعراض - لأكثر من 14 أيام.

قال زهو شياوهوا، باحث مشارك في الدراسة: "قد يفكر صانعو السياسة في تغيير قاعدة الحجر الصحي لمدة 14 يومًا ، خاصة عندما يكون هناك عدد كبير من الحالات"، مضيفاً أنه "في حالة الوباء ، حتى 5٪ تعني إصابة الكثير من الناس".

ودرس زهو، وفريقه حالة 1084 مريضاً من المصابين بكوفيد -19 غادروا مدينة ووهان بوسط الصين، التي سجلت تم حالات الإصابة لأول مرة، بين 19 يناير و 23 يناير، عندما تم عزل المدينة، ولم تكن تظهر على أي منهم أية أعراض قبل مغادرة ووهان.

ووجدت الدراسة  أن المرضى يحملون الفيروس دون أن تظهر عليهم الأعراض بين سبعة إلى ثمانية أيام، علماً أن دراسات سابقة قد قدرت فترة حضانة الفيروس بين أربعة وخمسة أيام.

وتوصّل الفريق بأن  بين 5إلى 10٪ من الحالات قد لا تظهر عليها الأعراض لأكثر من 14 يومًا، في هذا السياق يقول زهو إنه "قد نحتاج إلى تمديد فترة الحجر الصحي للأشخاص القابلين لنقل العدوى بشكل أكبر".

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع