المزيد
الآن
خبير اقتصادي: هذه هي القطاعات الاقتصادية التي يمكن التعويل عليها لامتصاص البط...
اقتصاد

خبير اقتصادي: هذه هي القطاعات الاقتصادية التي يمكن التعويل عليها لامتصاص البطالة الناتجة عن جائحة كورونا

غ.قغ.ق

قال مكتب الصرف، إن صافي تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة، سجل ارتفاعا طفيفا بنسبة 1 في المئة مع نهاية دجنبر 2020، محققا 15.54 مليار درهم، مقابل 15.37 مليار درهم قبل عام، كما أضاف المكتب، أن تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج زادت سنة 2020 بنسبة 5 في المئة، مسجلة 67.99 مليار درهم.

واعتبارا لذلك، هل هذان المؤشران يمكنهما مساعدة الاقتصاد الوطني من أجل النهوض من الأزمة جراء تداعيات كورونا؟ في هذا السياق، قال الخبير المالي والإقتصادي الطيب أعيس: " بالفعل ستعود هذه الأرقام بالنفع على الاقتصاد الوطني؛ لأن هذه الزيادة سيكون لها وقع إيجابي خاصة إذا حافظ هذين المؤشرين على نفس المستوى في ظل هذه الجائحة العالمية التي تعرف معها اقتصادات العالم مرحلة الانكماش".

وأضاف أعيس، في تصريح لموقع القناة الثانية، أن "استمرار استقبال المغرب للاستثمارات الأجنبية المباشرة يدل على أن الأجانب لهم ثقة كبيرة في بلادنا رغم ظرفية كورونا".

أما بالنسبة لارتفاع تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج، اعتبر ذات المتحدث، أن ذلك يشير إلى "الارتباط العاطفي القوي لمغاربة الخارج ببلدهم الأم في هذه الظرفية الصحية الخاصة التي يعيشها المغرب، كما أن مساهماتهم التضامنية مع عائلاتهم المتواجدة بالمملكة ينم على حس وطني كبير في مرحلة دقيقة".

وفي سياق متصل، وجوابا عن سؤال ماهي القطاعات الاقتصادية التي يمكن التعويل عليها لامتصاص البطالة جراء تداعيات أزمة كورونا وخلق فرص الشغل خلال هذه السنة، أكد ذات الخبير الاقتصادي، أن من بين القطاعات الأساسية "هناك قطاع الصناعة والذي أبان في الأشهر الأخيرة أنه قادر على مواجهة الجائحة، مذكرا بقدرة الصناعة المغربية  كالنسيج على إنتاج الكمامات الواقية والتي استطاع المغرب بتصديرها نحو دول الخارج في الوقت الذي كانت فيه دول متقدمة غير قادرة على الإنتاج المحلي لهذه الكمامات".

لذا يجب منح الثقة والأهمية للصناعة المغربية، يضيف أعيس، لأنها ستقدم الكثير للبلاد وستستقطب كما كبيرا من اليد العاملة.

وأشار ذات الخبير الاقتصادي، إلى أن "قطاع الرقمنة بدوره له آفاق واعدة لتشغيل الشباب المغربي"، داعيا في نفس السياق، "إلى تشجيع مجال الأبحاث والتنمية التي بدروها محفز للعديد من الشباب المهتم بالابتكار"، وختم تصريحه بالقول: " يجب إيلاء الاهتمام بهذه القطاعات الحديثة مع عدم إغفال القطاعات الأخرى كالفلاحة والعقار والبناء".

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع