المزيد
الآن
جمعية بيض الاستهلاك: تكبدنا خسائر كبيرة وشهر رمضان عمق من حجم أزمة القطاع
فيروس كورونا

جمعية بيض الاستهلاك: تكبدنا خسائر كبيرة وشهر رمضان عمق من حجم أزمة القطاع

دوزيمدوزيم

بعد أن خرجت الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك بالمغرب تؤكد أنها تكبدت خسائر قدرت بـ 3.5 ملايين درهم في اليوم بسبب أزمة كورونا قال خالد الزعيم، نائب رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك  في حوار موقع القناة الثانية، إن الجمعية لم تكن تتوقع أن تصل هذه الخسائر إلى هذا المنحنى خاصة وأن البيض يعتبر من المواد الأساسية بالنسبة للمغاربة.

وفيما يلي نص الحوار

ما السياق العام لهذه الأزمة التي يعيشها قطاع البيض ؟

كما تعلمون قطاع إنتاج بيض الاستهلاك بالمغرب كان يعيش أزمة في 2019 ،كانت  هناك وفرة  في الانتاج أصبحت تفوق نسبة الاستهلاك، وبعد ظهور كوفيد 19 توقفت الأسواق والمقاهي والفنادق عن العمل وبالتالي أصبح انتاج هذه المادة بكثرة والعرض زاد أكثر عن الطلب.

ونحن بما أن منتوجنا لا يمكن تخزينه، اضطررنا لتخفيض الثمن  بثمن أقل من ثمن التكلفة وهو الذي أعطى ذلك المبلغ الكبير من الخسائر التي تكبدها القطاع.

 

كما هو معلوم ...في كل شهر رمضان يكون هناك إقبال كبير على مادة البيض وتكون حاضرة على مائدة الإفطار...هل لمستم تغييرا في مبيعات هذه المادة خلال شهر رمضان الماضي الذي جاء في ظرفية تطبيق الحجر الصحي؟

بالنسبة لنا شهر رمضان هو الشهر المنقذ والذي يمكن أن يعوضنا على بعض الخسائر الطفيفة التي سجلناها خلال العام بأكمله، حيث يكون هناك طلب كبير على هذه المادة ويكون الثمن جد معقول بالتالي "حتى ايلا شي شهر فالعام خايب مابعناش فيه بزاف كيجي رمضان كيعوض لينا ".

هذه السنة التي عرفت ظهور وباء كورونا لم يكن الاستهلاك كما اعتدنا عليه في كل شهر رمضان ولم يكن الطلب كذلك على هذه المادة كما هو مرجو، وبالتالي هذا الشهر عمق من حجم خسارة القطاع.

رسالتكم للجهات الوصية بعد الأزمة التي تعيشونها؟

يجب  تشجيع تصدير البيض إلى الأسواق الإفريقية والشرق الأوسط، لأننا نواجه إشكالا مع الدول المجاورة كإسبانيا حيث تأخذ دعما على منتوجها بالنسبة للتصدير لكن المشكل الأساسي، الذي نعانيه هو التكلفة ونحن نحتاج إلى دعم الدولة كذلك لننافس الأسواق الأخرى بكل أريحية.

لدينا مشكل اخر لطالما نادينا به وهو التصنيف الضريبي للقطاع ،نحن فلاحون لكن في التصنيف الضريبي لسنا بفلاحين، وهذا خلق لنا مشاكل متعددة وبالتالي نطالب يأن يتم تخصيص دعم لنا من طرف الدولة في عملية التصدير وأن يتم تصنيفنا كفلاحين.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع