المزيد
الآن
تقرير: ملامح تسريحات جماعية للموظفين في القطاع الخاص تلوح في الأفق
اقتصاد

تقرير: ملامح تسريحات جماعية للموظفين في القطاع الخاص تلوح في الأفق

دوزيمدوزيم

نشر موقع "ميديا24" تقريرا يفيد بأن مجموعة من المقاولات المغربية تخطط للاستغناء عن نسبة مهمة من موظفيها بهدف تقليص التكاليف في ظل تفشي كورونا.

وأوضح التقرير نقلا عن أشخاص مطلعين على الموضوع أن مقاولات القطاع الخاص تستعد لإطلاق حملة تسريحات واسعة للاستغناء عن نسبة كبيرة من الموظفين الذين تم توقيفهم بشكل مؤقت بسبب تراجع عائداتها التي تأثرت بتقلص العمليات نتيجة حالة الطوارئ الصحية. 

وتوقع التقرير أن تتسع موجة التسريحات ابتداء من الشهر المقبل بعلة عدم قدرة المقاولات على أداء أجور الموظفين والأجراء بعد توقف صرف تعويض التوقف المؤقت عن العمل المحدد في ألفي درهم.

وأضاف التقرير أن المقاولات التي تعتزم تسريح موظفيها توجد في لائحة الأكثر تأثرا من الأزمة الصحية، ومنها التي تأثرت بانخفاض الطلب الخارجي كالمؤسسات المشتغلة في القطاع السياحي والنسيج والتصدير، بالإضافة إلى المقاولات المشتغلة في قطاعات العقار والتجارة والخدمات.

 وتابع التقرير أن بعض المقاولات تعتزم تسريح ما يربو عن 30 بالمئة من مواردها البشرية، حيث نقل عن إحدى المقاولين قوله إن "قرار التسريح ضروري لضمان إنقاذ الشركة من الموت"، مشيرا أن العديد من المقاولات قامت بإعداد "مخططات اجتماعية" لتمكينها من تسريح جزء من موظفيها لأسباب اقتصادية.

وأشار التقرير أن المقاولات التي قامت بإعداد المخططات الاجتماعية لتسريح الموظفين توجد خاصة في مدن الدار البيضاء والقنيطرة وطنجة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع