المزيد
الآن
كيف الحال

تخوفات المقاول من فشل مشروعه طبيعية وتحديد هذه التخوفات هو نقطة الانطلاق في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم

من الطبيعي أن يشعر المقاول بالخوف وهو يفكر في خوض غمار مجال المقاولات، فلا أحد يستطيع أن يضمن له نجاح فكرة مشروعه أو أن يتنبأ بما يمكن أن تصادفه هذه الفكرة في الطريق المجهول الذي ستسلكه.

الخبيرة في المواكبة المقاولاتية هدى بوعرير تقول إن تقبل التخوفات هو أول خطوة للتغلب عليها، كما أن معرفة الأسباب أمر أساسي في التحكم في الخوف والاشتغال على إيجاد الحلول، فقد يكون السبب خوفا من الفشل، أو خوفا من عدم القدرة على تسيير ميزانية المشروع... وكلها نقط تعيق انطلاق المشروع، والمهم هو طلب الاستشارة من ذوي الاختصاص حتى لا يفوت المقاول على نفسه فرصة إنشاء مشروع والدخول إلى عالم المقاولة. المزيد من التفاصيل في هذا العدد من "كيف الحال.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع