المزيد
الآن
بودن: مبادرة العثماني للتشاور مع القوى الوطنية تؤكد أن  الاولوية تعطى لمصلحة ...
سياسة

بودن: مبادرة العثماني للتشاور مع القوى الوطنية تؤكد أن الاولوية تعطى لمصلحة الوطن

اسامة طايعاسامة طايع

حضي إعلان  رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ،يوم  الاثنين بالرباط ، عن إطلاق سلسلة مشاورات مع القوى الوطنية بشأن خطط المرحلة المقبلة الخاصة  لما بعد كورونا وفك الاغلاق الصحي والتي سوف سيشرع فيها ابتداء من الأسبوع المقبل، باهتمام الهيآت السياسية والاكاديمية ، حيث اعتبر الأكاديمي والمحلل السياسي ، محمد بودن وصفة العثماني  ناجحة على اعتبار أنه ليس من مصلحة أي فاعل الخروج من الصف الوطني وهو في حالة إجماع ووحدة ضد تداعيات كورونا.

وكان العثماني كشف خلال إحاطته البرلمانية كون  أوراش استراتيجية التخفيف من الحجر الصحي، وخطة إنعاش الاقتصاد تستدعي سلسلة مشاورات مع القوى الوطنية من أحزاب سياسية و مركزيات نقابية وجمعيات مهنية، ويرى بودن الباحث الأكاديمي والمتتبع للشأن السياسي  المغربي ، في تعليقه على ما جاء به العثماني  لموقع 2M.ma ، ان النظرة الوطنية المستقبلية من أجل تجاوز تحديات جائحة كورونا مهمة وتعني الجميع بالدرجة الاولى  .

ويعتقد   الأكاديمي المغربي ، اولوية وصفة العثماني السياسية ، لحشد الإجماع ، مشيرا الى انه من الضروري إحداث الية للتشاور والتباحث لاستثمار الفرص في المستقبل وتجنب المخاطر والتحديات والتفاعل مع كل المستجدات .

وأضاف  المتحدث ، لموقع القناة الثانية ، إلى أن المبادرة المعلن عنها تستبطن الاولوية للوطن وامكانية غياب التراشق السياسي بين الفاعلين في لحظة عصيبة.

و من المؤكد  بحسب بودن ، ان  تكون  لهذه المبادرة حظوظ كبيرة و التي  تستدعي في نظر الباحث الأكاديمي ،  الالتفاف والتماسك و استجماع المقدرات الوطنية وتعزيز الصف الوطني  .

وشدد محمد بودن في تعليقه على المبادرة  ، على كونه متفائل نظرا لأن الظرفية تفرض نفسها وليس من مصلحة أي فاعل الخروج عن الصف الوطني  ، مؤكدا على أن المواقف تختلف والتصورات قد تتباين لكن المؤكد  بحسب ذات المتحدث ، سوف يتم التوصل الى ارضية تقود المغرب الى بر الامان الذي يعد الهدف الكبير.

وخلص الاكاديمي ، الى ان الوقت الحالي ليس وقت الزعامة أو الاستعراض،   بل هو وقت العمل وتعبئة كل الجهود والامكانيات ، من أجل ضخها وصهرها في المجهود الذي يقوده جلالة الملك.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع