المزيد
الآن
برلماني يسائل وزير الصناعة حول إمكانية إحداث منطقة للتسريع الصناعي بالرحامنة
مجتمع

برلماني يسائل وزير الصناعة حول إمكانية إحداث منطقة للتسريع الصناعي بالرحامنة

دوزيمدوزيم

وجه عبد الحق الفائق النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، سؤالا كتابيا إلى مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، حول مدى إمكانية إحداث منطقة للتسريع الصناعي بإقليم الرحامنة، تنفيدا لتعليمات جلالة الملك محمد السادس.

وجاء في السؤال الكتابي للنائب البرلماني الفائق:" يجب توفير الأجواء الملائمة أمام رجال الأعمال للاستثمار بإقليم الرحامنة، الذي صار يتوفر على سمعة وطنية وعالمية بفضل تظافر جهود جميع المتدخلين وبفضل المشاريع الملكية العملاقة التي حطت الرحال به، خاصة تلك التي تهتم بمجال صناعة الأدمغة".

وأضاف:" هذه مشاريع كبرى حظيت بدعم قوي من المجمع الشريف للفوسفاط، وحتى يكون لأبناء الرحامنة نصيبهم من هذه التنمية بطريقة أو بأخرى عبر الإنخراط في سوق الشغل بشكل جماعي".

وتابع البرلماني قائلا إنه قد سبق للحكومة إعلان عن قرب إطلاق الجيل الثاني لمخطط التسريع الصناعي، والذي يستهدف أساسا في إطار الشراكة مع الجهات النهوض بالمجال الصناعي يأخد بعين الاعتبار مؤهلات ومعطيات كل منطقة".

وأكد المتحدث أن :"منطقة الرحامنة لها من المؤهلات والإمكانيات ما يؤهلها بأن تكون رائدة في هذا المجال بتوفرها على جامعة محمد السادس متعددة التخصصات، ومركز الطاقات المتجددة والتكنلوجيا الحديثة، وتواجدها بين قطبين مهمين بالمملكة عاصمة اقتصادية شمالا وعاصمة سياحية جنوبا، بالإضافة إلى كونه اقليما فلاحيا بامتياز تخترقه جميع وسائل النقل واللوجستيك، من أبرز ها الطريق السيار والسكة الحديدية والطريق الوطنية". 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع