المزيد
الآن
بركة: اخفاق الحكومة في تدبير "كورونا" أعاد المغرب لسنوات التسعينات
سياسة

بركة: اخفاق الحكومة في تدبير "كورونا" أعاد المغرب لسنوات التسعينات

دوزيمدوزيم

قال الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة إن الحكومة "مستسلمة لمشيئة الجائحة وتداعياتها، مستقيلة من مسؤولياتها تجاه الوطن والمواطنين"، مشيراً أنها تكاد تعيد المغرب إلى سنوات التسعينات اقتصادياً واجتماعياً.

واعتبر بركة في كلمته خلال انعقاد اجتماع اللجنة المركزية للحزب، أن أداء الحكومة "يتسم بالمعالجة العشوائية والمتأخرة للمشاكل التي تتطلب التدخل الفوري، ويفتقد للمنظور الشمولي في تدبير الأزمة وتحكمه توجهات قطاعية محضة، قد تطبقها الإدارة دون حاجة إلى وجود الحكومة"، مضيفا أنه يغيب عنها التخطيط والاستباقية للتعاطي المسؤول مع تداعيات جائحة كورونا.

وجدد نزار بركة التأكيد على أن السياسات العمومية التي تنهجها الحكومة "قد بلغت مداها، وها هي اليوم مع الجائحة تعمق المنحنى التراجعي لبلادنا، وتؤدي بنا إلى الطريق المسدود، بل وتكاد تعيد بلدنا إلى المستويات والمؤشرات الاقتصادية والاجتماعية لمرحلة التسعينات من القرن الماضي."

وأشار نزار بركة إلى أن حزب الاستقلال يتطلع اليوم إلى إنجاح محطة الاستحقاقات الانتخابية القادمة، "لتفرز حكومة سياسية ذات مشروعية انتخابية بمكونات محدودة وروح إصلاحية وطنية يؤطرها التجانس والانسجام والإرادة القوية للتغيير والقطع مع ممارسات الماضي.

وأبرز أنه "من الغريب رغم كل الأشواط التي قطعتها بلادنا في مسار البناء الديمقراطي، وفي تثبيت دورية وانتظامية الاستحقاقات الانتخابية منذ التسعينيات، هناك اليوم من لازال يتساءل مرة أخرى عن جدوى الانتخابات ولما الحاجة إليها، ويقترح المضي في مسارات أخرى من خارج التأويل الديمقراطي للدستور".

وقال بركة أن الانتخابات هي الآلية الأساسية للديمقراطية، وهذه الأخيرة من الثوابت الدستورية للمملكة، وهذه الظرفية الصعبة، التي تتطلب التعبئة وتوحيد الجهود، لا يمكن مواجهتها إلا في إطار الثوابت والاختيارات الأساسية للمملكة، والديمقراطية واحدة منها، معتبرا أن هناك قناعة اليوم لدى المواطنين بأن الحكومة الحالية قد وصلت إلى حدودها، وأنهم لا يثقون في قدرتها على مواجهة الأزمة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع