المزيد
الآن
(انطلقوا من البطولة) الطاهر الخلج.. إبن مدينة البهجة الذي رفع راية المغرب في ...
رياضة

(انطلقوا من البطولة) الطاهر الخلج.. إبن مدينة البهجة الذي رفع راية المغرب في البرتغال وإنجلترا

بمناسبة شهر رمضان الكريم، سيعمل موقع القناة الثانية على تخصيص سلسلة من الحلقات التعريفية بأبرز اللاعبين الذين انطلقوا من الدوري المغربي واستطاعوا العبور صوب الدوريات الأوربية. سلسلة يبقى الهدف منها إحياء تاريخ الكرة الوطنية وفي نفس الوقت فتح النقاش حول المشاكل التي أضحى يواجهها اللاعبون المحليون من أجل الالتحاق بالدوريات الأوربية.

 

وقع الدولي المغربي السابق، الطاهر الخلج، على تجربة احترافية مميزة على مستوى الدوريين البرتغالي والإنجليزي بعدما تلقى الأسس الأولى لكرة القدم داخل مدرسة فريق مدينته الأم، الكوكب المراكشي.


ولج الخلج مدرسة الكوكب المراكشي لكرة القدم على سن صغير، ليتدرج في كافة فئاتها العمرية إلى حين بلوغ الفريق الأول الذي حقق رفقته مجموعة من الإنجازات.
وكان الخلج أحد عناصر الجيل الذهبي للكوكب المراكشي خلال نهاية ثمانينات وبداية تسعينات القرن الماضي، إذ توجه معه بلقب البطولة المغربية و3 كؤوس العرش، كما أنه اختير أفضل لاعب في الدوري المغربي خلال سنة 1993.


وواصل الخلج مسيرته رفقة فريق مدينة البهجة إلى غاية نهاية كأس العالم الولايات المتحدة الأمريكية 1994، حيث توصل بمجموعة من العروض الاحترافية بعد المستويات المميزة التي قدمها رفقة الأسود، لينتهي به المطاف بعد ذلك رفقة نادي يونياو ليريا البرتغالي.


وواصل الخلج تطوير مستوياته خلال مقامه رفقة فريقه البرتغالي الجديد، ليؤدي ذلك إلى اهتمام كبار الدوري البرتغالي به؛ من بينهم نادي بنفيكا الذي نجح في ضمه سنة 1996.


وقضى الخلج رفقة نادي بنفيكا قرابة أربع سنوات استطاع خلالها أن يفوز بلقب الدوري البرتغالي وأن يبلغ ربع نهائي كأس الكؤوس الأوربية، كما أنه جاور العديد من اللاعبين المميزين من قبيل نونو غوميز، جواو بينتو وديكو.

 


وبحكم أن الأندية الإنجليزية تتابع بشكل كبير مواهب الدوري البرتغالي، حظي الخلج سنة 2000 بفرصة اللعب في الدوري الإنجليزي بعدما اقتنى نادي ساوثهامتن عقده من نادي بنفيكا.

 


وتأقلم لخلج بشكل كبير مع أجواء الدوري الإنجليزي بحكم لياقته البدنية العالية التي تتناسب مع طبيعة "البرميرليغ"، ليوقع على مستويات مميزة في السنتين اللتين قضاهما رفقة ساوثهامتن مع تسجيل مشاكل في أيامه الأخيرة مع الفريق، قبل أن ينهي مسيرته في إنجلترا رفقة نادي شارلتون سنة 2003.

 

 

اقرأ أيضا:
(انطلقوا من البطولة) عزيز بودربالة.. قصة منتوج محلي صال وجال في الدوريات الأوربية

(انطلقوا من البطولة) مصطفى الحداوي.. إبن الرجاء الرياضي الذي سرق الأضواء في الدوري الفرنسي 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع