المزيد
الآن
انخفاض صادرات قطاع السيارات المغربي للمرة الأولى منذ 2012
السيارات

انخفاض صادرات قطاع السيارات المغربي للمرة الأولى منذ 2012

دوزيمدوزيم

كشف بنك المغرب أنه وللمرة الاولى منذ دخول معمل رونو طنجة الخدمة سنة 2012، انخفضت صادرات قطاع السيارات بنسبة 1.3 بالمائة الى 33.8 مليار درهم.

وأوضح البنك المركزي في تقريره السنوي حول الوضعية الاقتصادية والنقدية والمالية برسم سنة 2019، الذي قدم، الأربعاء، أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من قبل والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، أن هذا الانخفاض يأتي رغم تحسن بنسبة 3 بالمائة في عدد العربات التي تم تصديرها الى 367 ألف عربة وتوسع السوق الى 82 بلدا عوض 77 في سنة 2018.

بالمقابل، يضيف التقرير، استمر قطاع السيارات الذي يحتل الرتبة الاولى من حيث صادرات المملكة في تسجيل أداء جيد على مستوى فروع الأسلاك و" داخل السيارات والمقاعد " بنمو بنسبة 8.9 بالمائة الى 32 مليار درهم وبنسبة 14.2 بالمائة الى 4.8 مليار درهم على التوالي.

وأشار التقرير أن صادرات القطاع الفلاحي والصناعة الغذائية سجلت نموا بنسبة 4.1 بالمائة الى 60.8 مليار درهم نتيجة على الخصوص لارتفاع صادرات المنتجات الفلاحية بنسبة 9.1 بالمائة الى 26 مليار درهم، مضيفا انه وعلى نفس المنوال تواصلت دينامية قطاع الطيران عند التصدير حيث سجلت نموا بنسبة 7.3 بالمائة الى 15.8 مليار درهم .

بالمقابل، تقلصت صادرات قطاع الإلكترونيك بنسبة3.1 بالمائة الى 8.7 مليار درهم وتلك الخاصة بقطاع " النسيج والجلد " بنسبة 2.3 بالمائة الى 37 مليار درهم مع تسجيل تراجع بنسبة 2.1 بالمائة في مبيعات " الملابس الجاهزة " وبنسبة 2.4 بالمائة بالنسبة للملابس الداخلية و7.1 بالمائة في ما يتعلق بالأحذية.

وفي ما يتعلق بالفوسفاط ومشتقاته، أبرز التقرير أن تراجع الأسعار الدولية أدى إلى انخفاض المبيعات بنسبة 6 بالمائة الى 28.1 مليار درهم بالنسبة للاسمدة وبنسبة 2 بالمائة الى 13.6 مليار درهم للحامض الفوسفوري .بدورها تراجعت مبيعات الفوسفاط الخام بنسبة 15.6 بالمائة من حيث الحجم و11.9 من حيث القيمة الى 7.3 مليار درهم ، مشيرا الى ان مبيعات القطاع انخفضت في المجموع بنسبة 5.9 بالمائة لتصل الى 48.9 مليار درهم. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع