المزيد
الآن
"السيدا" بالمغرب في أرقام.. 850 إصابة جديدة خلال سنة واحدة و300 وفاة بسبب الداء
صحة

"السيدا" بالمغرب في أرقام.. 850 إصابة جديدة خلال سنة واحدة و300 وفاة بسبب الداء

دوزيمدوزيم

يخلد المغرب، على غرار باقي دول العالم، في فاتح دجنبر من كل سنة، اليوم العالمي لمحاربة داء فقدان المناعة المكتسبة (السيدا)، وهي مناسبة للوقوف بالأرقام على وضعية المصابين بالداء بالمغرب، ووفق آخر المعطيات لتي كشفت عنها الجمعية المغربية لمحاربة السيدا، فقد بلغ عدد المصابين 21 ألف و 500 شخص، وأن هناك 6000 (22بالمائة) لا يعرفون حقيقة حملهم للمرض.

وحسب الجمعية، فقد تم تسجيل هذه السنة 850 إصابة جديدة بفيروس نقص المناعة البشرية، 34 بالمائة منهم تتراوح أعمراهم بين 15 و 24 سنة، كاشفة أنه تم خلال نفس السنة تسجيل 300 حالة وفاة بسبب الداء العالمي.

وأشارت الجمعية إلى أن 67 بالمائة من الإصابات الجديدة تحدث في شبكات قرابة ذلك أن 70.7 بالمائة من النساء أصبن بالفيروس من أزواجهن.

ووفق المصدر ذاته، فإن 65 في المائة من الإصابات المسجلة بالسيدا في المغرب، تسجل في ثلاث جهات، أولها جهة سوس ماسة (25٪)، مراكش آسفي (21٪) والدار البيضاء-سطات (20٪).

وتقول وزارة الصحة في هذا الصدد، أن نسبة الأشخاص المتعايشين مع السيدا والذين يعرفون إصابتهم بلغت 78 في المائة، مع ولوج 90 في المائة منهم إلى العلاج بمضادات الفيروس القهقرية وإبطال الحمولة الفيروسية عند 92 في المائة منهم.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع