المزيد
الآن
الدامون: تغييب الثّقافة عن الأولويات نقطة ضعف حقيقية في عمل الحكومات السابقة
ثقافة

الدامون: تغييب الثّقافة عن الأولويات نقطة ضعف حقيقية في عمل الحكومات السابقة

أكّد رئيس الحكومة عزيز أخنوش، أن الحكومة ستعطي الأولوية لإدماج التراث الثقافي في الحياة الاقتصادية والاجتماعية للمواطنات والمواطنين، وتحقيق تنمية واسعة للإنتاج الثقافي.

وأضاف عزيز أخنوش، في حديثه عن الشق المتعلق بالمجال الثقافي خلال عرضه البرنامج الحكومي أمام البرلمان، أنّ حكومته ستعمل على استثمار التعددية الثقافية في مختلف تعابيرها وتوفير شروط تنمية تتيح للمغرب الانخراط في عالم المعرفة والتواصل، كما ستعمل على العناية بالشباب وتمكينهم ثقافياً.

في تعقيبه على تصريح رئيس الحكومة، ومدى حضور الثقافة والفن في برنامج الحكومة الجديدة، اعتبر خليل الدامون رئيس جمعية نقاد السينما بالمغرب، أن نقط ضعف البرامج الحكومية السابقة كلّها، "تكمن في ضعف حضور الثقافة والفنون أو تغييبها عن الأولويات"، مستدلاً بضعف ميزانية وزارة الثقافة.

وسجّل الكاتب والناقد المغربي في حديثه لموقع القناة الثانية، أنه خلال الحملة الانتخابية الأخيرة، سُجل تطور نسبي في النظر إلى الثقافة والشباب، غير أنه عند قراءة ما بين السطور للتصريح الحكومي الذي تطبعه العموميات، وتنفيذه سيكون ممتداً في الزمن، تطرح أسئلة، عن وعود إحداث مليون منصب شغل، وما عدد المخصص منها لقطاع الثقافة والفنون.

إلى جانب سؤال يتعلّق بدعم الجمعيات العاملة في مجال الأشخاص في وضعية إعاقة، يضيف المتحدث، متسائلاً، ما حجم الموجّه منها لهذه الجمعيات المشتغلة منها في المجال الثقافي؟ بالإضافة إلى سؤال مدى انتباه الحكومة إلى معطى الفوارق المجالية، على مستوى البنيات التحتية الثقافية، بالقرى والمداشر.

كما تساءل الناقد الفني، عن ميزانية القطاع الثقافي وإن كانت ستبقى الأضعف، مشيراً أن المجالات المرتبطة بها من سينما ومسرح وموسيقى، كلها تحدث مناصب شغل دون تدخل الدولة، باستثناء دورها في إحداث الإطار القانوني وتوفير البنيات التحتية التي تتطلبها ممارسة هذه الأنشطة.

ولفت المتحدث إلى أن الرهان يبقى قائماً على بروفايلات أعضاء الحكومة التي يظهر أنها بحكم تكوينها واختصاصاتها، أقرب لعقلية الثقافة والفن من سلفهم، مشدّداً على ضرورة انتظار تفاصيل عملها وخطتها قبل الحكم عليها.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع