المزيد
الآن
صباحيات

الحق في العطلة السنوية يتقادم بعد سنتين. تعرفوا على كل الجوانب القانونية لهذا الموضوع في "صباحيات"

دوزيمدوزيم

يتساءل عدد من المستخدمين حول مصير الأيام المتبقية من العطلة السنوية والتي لم يستفيدوا منها بعد. الدكتور محمد جمال معتوق يوضح بأن أي حق له علاقة بعقد الشغل يتقادم بمُضِيّ سنتين، وهذا التقادم يطبق على العطلة الصيفية، لكن، ليس بقوة القانون، أي لا يحرم منه المستخدم أتوماتيكيا، ماذا يعني ذلك؟.

لنفرض أن مستخدما لم يستفد من الأيام المتبقية من عطلته السنوية ومرت عليها سنتان، مبدئيا من وجهة نظر القانون، هناك تقادم، لكن يبقى من حق المشغل أن يطبق القانون أو أن يغض الطرف ويسمع للمستخدم بالاستفادة من عطلته رغم التقادم.

من جهة أخرى، إذا اقترب موعد انقضاء سنتين وأراد المستخدم أن يستفيد من عطلته، فعليه أن يقدم طلبا كتابيا مع إشعار بالتوصل، وعندئذ يقطع التقادم بهذا الطلب المكتوب، ويتم تجديد الأجل لمدة عامين جديدين.

المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع تتابعونها في الفقرة القانونية لهذا العدد رفقة محمد جمال معتوق. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع