المزيد
الآن
الجيدو المغربي يخرج خاوي الوفاض من جائزة مراكش الكبرى
رياضة

الجيدو المغربي يخرج خاوي الوفاض من جائزة مراكش الكبرى

فشل الأبطال المغاربة في التألق خلال منافسات الجائزة الكبرى لمراكش للجيدو التي أجريت في الفترة المتراوحة بين 8 و10 مارس الجاري، حيث أقصي الجميع من الأدوار الأولى في مختلف الأوزان.


وكان متتبعو الجيدو المغربي يعولون على البطلين، عماد باسو وأسماء نيانغ، من أجل قيادة المغرب للتتويج في هذه المنافسة الدولية، خاصة وأنهما سبق لهما نيل ذهبية وبرونزية الجائزة الكبرى لأكادير السنة الماضية، إلا أنهما أخفقا بدورهما في بلوغ منصة التتويج.


وأقصي عماد باسو من دور التأهيل التلقائي على مستوى وزن أقل من 60 كيلوغراما أمام البطل الجورجي بابيناشفيلي محتلا بذلك الرتبة السابعة، فيما أقصيت أسماء نيانغ بشكل مفاجئ من الدور الأول بعد هزيمتها أمام الجيدوكا الألمانية، مايكلبورغ سارة.


وكان المغرب البلد الأكثر تمثيلية في البطولة حيث شارك قرابة 46 جيدوكا مغربي في المنافسات، إلا أن مغامرة أغلبهم انتهت في الدور الأول أو الثاني في أفضل الأحوال.


وكان العرابي جمالي، مدير هذه الدورة، قد أكد في تصريح لموقع القناة الثانية أن الهدف الأبرز من مشاركة الأبطال المغاربة  يبقى هو احتكاكهم مع الأبطال العالميين، وهو ما تسعى الجامعة إليه من خلال تنظيمها لمختلف الأحداث الدولية في الفترة الأخيرة، على أن يتم حصد الإنجازات بداية من العقد الثاني للألفية الثانية أخذا بعين الاعتبار السن الصغار لأبطال الجيدو الحاليين.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع