المزيد
الآن
الجماهري:طبع الصحف في هذه الظرفية خسارة وعملية الطبع تتحكم فيها هذه العناصر
فيروس كورونا

الجماهري:طبع الصحف في هذه الظرفية خسارة وعملية الطبع تتحكم فيها هذه العناصر

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

بعد أن أصدر عثمان الفردوس وزير الثقافة والشباب والرياضة قرارا يهم استئتاف إصدار ونشر وتوزيع  الطبعات الورقية للصحف والجرائد ،قال  مدير تحرير يومية الاتحاد الاشتراكي عبد الحميد الجماهري إن قرار الوزير هو " إعلان نوايا طيبة".

واضاف الجماهري في اتصال مع موقع 2m.ma:"هناك 3 عناصر في العملية أولها أن القارئ المفترض لاقتناء الجرائد موجود تحت الحجر هو قارئ محتمل لكن غير موجود وبالتالي لن نطالبه بانتهاك الحجر ومغادرة بيته لاقتناء جريدة يومية او أسبوعية"

ثانيا  يضيف الجماهري:"بالنسبة للطبع  ف"شوسبريس وسابريس" المسؤولتان عن توزيع الصحف على المستوى الوطني تقولان إن  الشروط غير متوفرة لاستئناف عملهما العادي وتنتظران يوم 10 يونيو لجمع عناصرها لمعرفة امكانية الاشتغال في الأفق الذي سترسمه السلطات العمومية ".

وتابع المتحدث:"من بين قنوات التوزيع هناك القطار، لكنه اليوم متوقف والربط السككي غير متوفر، وبالتالي انعدمت وسيلة أساسية في التوزيع على مستوى التراب الوطني، زد على ذلك  قرار منع التنقل بين الأقاليم لجميع وسائل النقل التي تكون بدورها وسيلة للتوزيع ".

وفيما يتعلق بالنقطة الثالثة فتخص وفق تعبير الجماهري" البيع ونقط البيع"، حيث أوضح بالقول: " المقاهي كفضاءات للقراءة  لازالت مغلقة حيث  لازال ساري عليها قرار الاغلاق، وبالتالي حتى وان تمت عملية الطباعة، ستنضاف هذه الخسارة إلى خسارة الشهرين الماضين اللذان لم يكن فيهما أي مدخول أو أي إشهار،  لذا فهذا القرار فيه حسن نية لكن الطريق إلى جهنم مفروش بكثير من النوايا الطيبة"على حد تعبيره.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع