المزيد
الآن
التجمع الوطني للأحرار يستفسر أمزازي عن "خروقات" في تنزيل تدريس الأمازيغية
تعليم

التجمع الوطني للأحرار يستفسر أمزازي عن "خروقات" في تنزيل تدريس الأمازيغية

دوزيمدوزيم

وجّه النائب البرلماني عن التجمع الوطني للأحرار، مصطفى بايتاس سؤالاً لوزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، بخصوص تصرف مديرية المناهج بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في الغلاف الزمني لتدريس اللغة الأمازيغية، ضمن دليل مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي برسم السنة الدراسية 2020 – 2021.

واستفسر النائب التجمعي المسؤول الحكومي عن المرتكزات التي اعتمدتها مديرية المناهج لاعتماد الغلاف الزمني الذي تمت الإشارة إليه في الصفحة 38 من دليل "مستجدات المنهاج الدراسي للتعليم الابتدائي"، حيث اعتبرها "مخالفة واضحة لترسانة من المذكرات الوزارية ذات الصلة بإرساء ورش تدريس الأمازيغية".

وأوضح البرلماني في سؤال كتابي، أن الدليل يعكس التوجيهات التربوية والبرامج الدراسية الخاصة بجميع مواد تخصص اللغة العربية، وتخصص اللغة الفرنسية، "مع استثناء غير مبرر للغة الأمازيغية، التي كان نصيبها من الدليل أربعة أسطر فضفاضة بالصفحة 38، تم فيها التصرف في الغلاف الزمني الأسبوعي لأستاذ(ة) اللغة الأمازيغية دون سند قانوني".

وأشار المتحدث أن المذكرة رقم 130 الصادرة بتاريخ 12 شتنبر 2006، في موضوع تنظيم تدريس اللغة الأمازيغية وتكوين أساتذتها، وهي بمثابة الوثيقة الإطار لإرساء وتدريس اللغة الأمازيغية بالمدرسة المغربية، تنص في الصفحة 5 على أن مكونات درس اللغة الأمازيغية قد تم تحديده في ثلاث ساعات أسبوعية في جميع مستويات التعليم الابتدائي، في الوقت الذي اعتمدت فيه وثيقة المنهاج المشار إليه آنفا على 9 أقسام لكل أستاذ.

كما وقف عند ما اعتبره "تناقض" هذه الوثيقة مع مذكرات أخرى أهمها المذكرة رقم 116 الصادرة بتاريخ 26 شتنبر 2008 في موضوع تنظيم تعميم تدريس اللغة الأمازيغية، والتي نصت في الصفحة 3 على تخصيص أستاذات وأساتذة أكفاء لتدريس اللغة الأمازيغية في مؤسسة أو أكثر، وكلما بلغ عدد الأقسام التي تدرس ثمانية أقسام، أو كلما دعت الحاجة إلى ذلك".

في السياق ذاته، ساءل البرلماني التجمعي الوزارة الوصية عن القطاع حول تدابيرها لتجاوز الصعوبات العملية والممارساتية لعدد المهام المهنية المترتبة عن تدريس أساتذة الأمازيغية لثمانية أقسام حوالي 280 تلميذا، في الوقت الذي يدرس فيه نظراؤهم المتخصصون في العربية والفرنسية قسمين فقط، ما بين 60 و70 تلميذا.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع