المزيد
الآن
"الباطرونا" بالمستشارين:تحسن مناخ الأعمال ضرورة ملحة والاقتصاد الوطني يفتقد إ...
فيروس كورونا

"الباطرونا" بالمستشارين:تحسن مناخ الأعمال ضرورة ملحة والاقتصاد الوطني يفتقد إلى رؤية واضحة..

دوزيمدوزيم

دعا  المستشار عمر مورو عن فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب بمجلس المتشارين الحكومة إلى اعتبار  تداعيات كورونا فرصة حقيقية لإعادة الإعتبار أو الترتيبات الأولية الوطنية قصدالارتقاء بالبحث والابتكار في ظل عدم كفاية الميزانيات المرصدة للبحث العلمي.

واضاف مورو يوم التلاثاء أمام العثماني في جلسة عامة خصصت لمناقشة بيانات  رئيس الحكومة حول “تطورات تدبير الحجر الصحي ما بعد 20 ماي” تحسين مناخ الأعمال في ظل هذه الظروف يعد ضرورة ملحة يستلزم تفعيل الحكومة لتعهداتها المنصوص عليها في الاتفاق التلاثي 25 أبريل 2019 بالعمل على إخراج المرسوم المحدد للقطاعات والحالات الاستثنائية  طبقا للمادة 16 من مدونة الشغل ".

كما دعا المستشار البرلماني إلى "التسريع بإصدار القانون التنظيمي للإضراب  والمرونة بشأن القضايا التي تخص مدونة الشغل وفق مقاربة تروم تحقيق التوازن بين حاجيات المقاولة وبين محاربة الهشاشة في التشغيل".

وزاد قائلا:"في سياق تداعيات الأزمة الوبائية  بات من الضروري إعمال مقاربة خاصة بعد مرحلة الحجر الصحي فيما يخص بعض القطاعات المرتبطة بالخارج كالمنظومة السياحية الفنادق والصناعة التقليدية " مردفا:"الاقتصاد الوطني يفقتقد إلى رؤية واضحة في هذه القطاعات مما يفرض تحديد أفق زمني لاجال استنئناف الانطلاقات الاقتصادية بعد الرفع التدريجي لتدابير الحجر الصحي لفتح الحدود والأجواء الجوية قصد إجراءات الحجوزات الفندقية سلفا وعن تاريخ إنطلاق القطاعات كالمقاهي والمطاعم وممولي الحفلات..."

وتابع:"لقد أضحى من الضرورة القصوى إيلاء أهمية خاصة للتجار الصغار والمتوسطين  والحرفيين والمهنيين الذين تضررت أعمالهم بشكل كبير جراء الجائجة  مع تشكيل لجان جهوية لمواكبة ودعم التجار والمهنيين وجميع المقاولات".

ولفت فريق الباطرونا أن "التجار والمهننين أصبحوا يستغربون من المقاربة الحكومية في تخصيص بعض الأنشطة ومنع أخرى" ليوجه كلامه لرئيس الحكومة:" كيفما نتعامل تدريجيا لفتح بعض الوحدات الصناعية جاء الوقت أن نعطي فرصة لهؤلاء  التجار لاستئناف نشاطهم مع احترام الاجراءات الوقائية".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع