المزيد
الآن
محمد بنموسى: المقاربة الاقتصادية ليست وحدها الحل لمشاكل المملكة
أخبار

محمد بنموسى: المقاربة الاقتصادية ليست وحدها الحل لمشاكل المملكة

دوزيـــمدوزيـــم

 

رفض محمد بنموسى ، عضو لجنة النموذج التنموي ، خلال لقاء أكاديمي اليوم بالرباط ، اعتبار توصية "صنع بالمغرب" ،شعارا أو خطة تسويقية ، مشددا على كون التوصية تشكل  الية لتحويل الاقتصاد المغربي وتقويته نحو التصدير  في مجالات جديدة ، فيما نبه  الاقتصادي المغربي الى كون المقاربة الاقتصادية ليس هي المقاربة الحصرية لتقديم الحلول للمشاكل التي يعرفها المغرب .

ووفق الاقتصادي المغربي ، تعد  مشاكل المغرب الاقتصادية والتنموية، ذات طبيعة  بنيوية لا تعود الى دورة تشريعية أو حكومية  ولا لسياسة عمومية ، وإنما  للاختيارات التي تم اعتمادها بعد استقلال المملكة . 

ولفت عضو لجنة النموذج التنموي إلى أن أبرز العراقيل التي يعرفها المغرب هي عدم تمكنه من تحقيق  معدلات جيدة للإقلاع الاقتصادي خلال السنوات الاخيرة والتي لم تتجاوز 30 في المئة  .

الإقلاع الاقتصادي وغيرها من المطبات البنيوية ، بحسب الاقتصادي المغربي وعضو لجنة النموذج التنموي  انعكست على توفير فرص شغل للشباب ، مشيرا إلى أن الاقتصاد المغربي لم يعد قادرا على استيعاب الأطر حديثة التخرج .

 وسجل  بنموسى  خلال اللقاء الذي عرفته كلية الحقوق أكدال ، إلى أن التشخيص الذي قامت به لجنة النموذج التنموي افضى لكون ابرز الاشكاليات التي يعرفها المغرب ارتكزت في عدم القدرة على  الرفع من دينامية الإقلاع الاقتصادي ، وكذا ضعف خلق الثروة .

ولفت المتحدث إلى أن خلق الثروة بالمغرب  يعرف لا عدالة في التوزيع  وطنيا ومجاليا ، مشددا على أن ثلاث جهات فقط تستحوذ على معظم الناتج الداخلي الخام.

ودعا الاقتصادي بنموسى ، الى الحاجة لسياسات عمومية  منتجة ، قادرة على تصحيح هذا الإشكال المرتبط بلا عدالة في  توزيع الثروة ، وذلك بجانب تحرير القطاع الخاص في إطار مسار يستعيد من خلاله حرية المبادرة الاستثمارية .

ووفق المتحدث  هناك ضرورة وفق تشخيص اللجنة  للمساواة بين الفاعلين في مجال الاستثمار عبر مقاربة قانونية تدعم حرية المبادرة وتنهي مع احتكار السوق ، وذلك بالموازاة مع تقوية المؤسسات الرقابية بحكامة اقتصادية محمية من التأثير .

ولفت بنموسى الى المشاكل التي يعرفها قطاع المحروقات على مستوى تنافسيته وتفاعل فاعليه ، وهو ما حتم وضعه تحت اطار اعادة الهيكلة التنظيمية للحد من اختلالاته كما نصت على ذلك التوجيهات الملكية .

أما بخصوص شعار "صنع بالمغرب" ، اعتبر محمد بنموسى التوصية التي جاءت ضمن تقرير اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي ليست بشعار أو خطة تسويقية ، مشددا على كونها أداة لتحويل الاقتصاد المغربي وتقويته نحو التصدير  في مجالات جديدة  .

وخلص عضو لجنة النموذج التنموي في حديثه عن  توصية تثمين الصناعة والاقتصاد المغربي ، الى ضرورة  ان يتم ذلك  وفق خريطة معينة كما تقدمت بها توصيات اللجنة ، تركز على مجالات اقتصادية معينة وتحت إشراف استراتيجي يؤدي الى  انعكاس  إيجابي وطموح على السوق الوطني والدولي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع